عرب وعالم / اليوم السابع

وزير السياحة الجزائرى للسفير المصرى: نرغب فى توسيع التعاون..ونحب شرم الشيخ

أكد وزير السياحة الجزائرى ياسين حمادي، والسفير أيمن مشرفة سفير مصر لدى الجزائر، على ضرورة توسيع التعاون الثنائى بين البلدين فى مجال السياحة.

جاء ذلك خلال استقبال الوزير الجزائرى للسفير المصري، اليوم الثلاثاء، بمقر ديوان وزارة السياحة؛ لبحث واقع العلاقات الثنائية فى مجال السياحة وآليات تعزيزها وترقيتها.

وأعرب الوزير ياسين حمادي، والسفير أيمن مشرفة عن اعتزازهما بمستوى العلاقات التاريخية والراسخة بين البلدين، واستعرضا الآليات الكفيلة من أجل تعزيز التعاون السياحي.

كما تطرق الطرفان، خلال اللقاء الذى حضره مدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط بالجزائر، إلى أهمية تعزيز العلاقات بين الهيئات والمتعاملين السياحيين لكلا البلدين، لتبادل الخبرات، لاسيما فى مجال التكوين والتدريب السياحى والفندقي، والترويج والتنشيط السياحي، وكذا الاستثمار السياحى والفندقى من أجل الدفع بالشراكة الجزائرية-المصرية، بما يخدم المصلحة المشتركة للبلدين.

وأضاف وزير السياحة الجزائرى أن الأيام المقبلة ستشهد انفراجة تدريجية لقطاع السياحة مع وصول الجزائر لتحقيق المناعة الجماعية من خلال التلقيح ، مشيرًا إلى أن شركة مصر للطيران ستكون من أوائل الشركات التى تسير رحلاتها المباشرة إلى الجزائر.

وتابع الوزير أن هناك ارتباطًا وثيقًا بين مصر والجزائر فى جميع المجالات ولاسيما التاريخية والثقافية والسياحية، قائلاً : "مصر هى الشقيقة الكبرى لنا وكانت مصر والجزائر يدًا واحدة وستظلان كذلك".

وأوضح وزير السياحة الجزائرى أنه بالرغم من امتلاك بلاده كافة المقومات السياحية وتمتلك ١٦٠٠ كم من الأراضى الساحلية، إلا أن السائح الجزائرى أحب المدن الساحلية المصرية ولاسيما مدينتى شرم الشيخ والغردقة.

ونوه بأن تجربة مصر السياحية يجب دراستها، معربًا عن أمله فى الاستفادة من خبراتها فى هذا المجال.

فى السياق ذاته، أشار وزير السياحة الجزائرى إلى أن الوزارة فتحت الباب أمام القطاع الخاص للاستثمار فى مجال السياحة من خلال تذليل أى عقبات قد تواجهه فى هذا الشأن.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا