عرب وعالم / اليوم السابع

الجيش اللبنانى يضبط 28 ألفًا كيلو من نيترات الأمونيوم بمحطة للمحروقات

أعلن الجيش اللبنانى، ضبط 28 ألفًا و275 كجم من مادة نيترات الأمونيوم (شديدة الانفجار) داخل محطة للمحروقات ببلدة عرسال التابعة لمحافظة بعلبك الهرمل شرقى البلاد، وذلك علمًا بأن نيترات الأمونيوم كانت السبب فى انفجار ميناء بيروت، حيث كانت مخزنة فى أحد عنابر الميناء.

 

وأكد الجيش اللبنانى - فى بيان اليوم الثلاثاء - أنه إثر توافر معلومات حول وجود نيترات الأمونيوم ببلدة عرسال، قامت قوة من الجيش ودورية من مديرية المخابرات أمس بمداهمة محطّة محروقات فى البلدة المذكورة، وضبطت الكميات السابق ذكرها مدون على أكياسها أن نسبة النيتروجين 26%.

 

وأضاف أن القوة ألقت القبض على مواطن لبنانى و3 سوريين، وبدأت التحقيقات وأرسلت عينة من النيترات للتحقق من نسبة النيتروجين.

 

وكانت وزارة الداخلية اللبنانية قد ضبطت فى 18 سبتمبر الماضى شاحنة محملة بـ20 طنًا من مادة نيترات الأمونيوم بمنطقة بعلبك شرقى العاصمة اللبنانية بيروت، ويتم حاليا محاكمة 4 متهمين فى حيازة ونقل هذه المادة شديدة الانفجار

.

يُذكر أن كارثة انفجار ميناء بيروت البحرى فى 4 أغسطس العام الماضى وقعت جراء اشتعال النيران فى 2750 طنًا من مادة نترات الأمونيوم شديدة الانفجار والتى كانت مخزنة فى مستودعات الميناء طيلة 6 سنوات، الأمر الذى أدى لتدمير قسم كبير من الميناء، فضلًا مقتل نحو 200 شخص وإصابة أكثر من 6 آلاف آخرين، وتعرض مبانى ومنشآت العاصمة لأضرار بالغة جراء قوة الانفجار على نحو استوجب إعلان بيروت مدينة منكوبة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا