الارشيف / عرب وعالم / اليوم السابع

وزير الخارجية اللبنانى: الخلية الوزارية لحل الأزمة مع السعودية لن تجتمع مرة أخرى

 قال وزير الخارجية اللبنانى عبدالله بو حبيب، إن الخلية الوزارية لحل أزمة لبنان مع السعودية ودول الخليج لن تجتمع مرة أخرى، مؤكدا أن جهودها الخلية فشلت في التوصل إلى حلحلة للأزمة.

وأضاف بو حبيب - في تصريحات تلفزيونية مساء أمس الأحد - أن التواصل حاليا يتم مباشرة مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، مشددا على أن الحكومة باقية ولن تستقيل من عملها.


وشدد وزير الخارجية على أن هناك تطمينات دولية بدعم الحكومة خلال الفترة المقبلة، حيث تواجه الحكومة العديد من التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، كما تسعى لانجاز ملف التفاوض مع صندوق النقد الدولي لإنقاذ البلاد من التعثر المالي والاقتصادي، وذلك فضلا عن الترتيب لإجراء الانتخابات النيابية المرتقبة العام المقبل.

يذكرأن، أكد وزير الخارجية اللبنانى عبدلله بوحبيب اليوم إن وزير الإعلام اللبنانى جورج قرداحي قال إن مصلحة لبنان قبل مصلحته لكنه يتشاور لاتخاذ قراره الأخير، مؤكدا أنه لم يُطلب منه الاستقالة، وأكد وزير الخارجية اللبنانى بحسب وسائل إعلام لبنانية، أنه من غير الوارد أن يحجب مجلس النواب الثقة عن الحكومة في هذا التوقيت، مشيرا إلى أن الحكومة تحاول حل الأزمة مع الحفاظ على مصلحة لبنان وصداقته مع دول الخليج.

وأكد بوحبيب أن رئيس الوزراء اللبنانى أكد مرارا أن الحكومة لن تستقيل وسنواصل معالجة الأزمة.

يذكرأن، قال وزير الخارجية اللبنانى ‏الدكتور عبدالله بو حبيب، إن لبنان حريص على بقائه فى الصف العربى ، وأن الجهات الدولية التي تواصل معها رئيس الحكومة، طلبت منه عدم التفكير بالاستقالة، وفق لبنان24

وكانت وزارة الخارجية اللبنانية قد عقدت اجتماعا طارئا،  بناء على طلب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لبحث الأزمة المستجدة مع الخليج، حيث يشارك في الاجتماع مدير عام رئاسة الجمهورية أنطوان شقير، وهى الأزمة الناجمة عن تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحى، وفق "النهار" اللبنانية.

وكانت الحكومة السعودية أعلنت أمس استدعاء سفيرها لدى لبنان للتشاور، وطرد السفير اللبناني لديها، وإثر ذلك بحث ميقاتي مع الرئيس ميشال عون مستجدات الأزمة، وأجرى اتصالاً بوزير الإعلام جورج قرداحى وطلب منه تقدير المصلحة الوطنية واتخاذ القرار المناسب لإعادة إصلاح علاقات لبنان العربية.
 
كذلك طلب ميقاتي من وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب البقاء في بيروت، وعدم التحاقه بالوفد اللبناني إلى"مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي"، في اسكتلندا، لمواكبة التطورات والمستجدات الأخيرة، وإنشاء خلية لإدارة هذه الأزمة المستجدّة على لبنان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا