عرب وعالم / SputnikNews

بوريل: التصعيد من الجانبين في إثيوبيا سيجر البلاد إلى مزيد من التفكك

القاهرة - سبوتنيك. وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عبر "تويتر"، اليوم الثلاثاء، "يشعر الاتحاد الأوروبي بالقلق إزاء حالة الطوارئ المعلنة في إثيوبيا"، مضيفا "نحن نعارض أي تحركات من جانب قوات تحرير تيغراي وأورومو لمهاجمة أو محاصرة أديس أبابا".

وشدد بوريل أنه "لن تؤدي التعبئة الجماهيرية من قبل الحكومة إلا إلى جر البلاد ومواطنيها إلى مزيد من الحرب الأهلية والتفكك"، داعيا جميع الأطراف "لاعتناق السلام فقد حان الوقت لإسكات البنادق".

© REUTERS / BAZ RATNER

هذا وقالت إذاعة "فانا" الإثيوبية إن "مجلس الوزراء أعلن فرض حالة الطوارئ على كافة أنحاء البلاد، كما ناقش آخر التطورات الجارية في البلاد".

وذكرت القناة أن "حالة الطوارئ تهدف إلى حماية المدنيين من الفظائع التي ترتكبها جبهة تحرير تيغراي الإرهابية في عدة أجزاء من البلاد".

وأعلنت جبهة تحرير تيغراي أول أمس الأحد السيطرة على مدينة كومبولتشا الواقعة بإقليم أمهرة في إثيوبيا، وذلك بعد يوم من سيطرتها على مدينة دسي الاستراتيجية في الإقليم ذاته.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية، عبّرت السبت، عن قلقها إزاء اتساع نطاق القتال بين القوات النظامية الإثيوبية وجبهة تحرير شعب تيغراي شمالي إثيوبي، داعية الجبهة إلى الانسحاب من ولايتي أمهرة وعفر اللتين حققت قواتها تقدمًا فيهما.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا