عرب وعالم / اليوم السابع

إمام المسجد النبوى فى خطبة عيد الفطر: يوم العيد هو يوم الجوائز

قال إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور علي بن عبدالرحمن الحذيفى إن يوم العيد يسمى يوم الجوائز؛ لعظم ثواب الله عز وجل فيه على الصيام والقيام وأنواع الأعمال الصالحات، وهجر المسلم في رمضان المحرمات.

وأضاف خلال خطبة عيد الفطر، أن العيدان يكون أحدهما بعد ركن من الأركان الإسلام وهو الصيام والثاني بعد الحج شكرا لله على فريضة الصيام وعلى فريضة الحج إظهارا لشعائر الإسلام وتثبيت لأركانه والجمعة عيد الأسبوع الذي تمت صلواته والعيد اشتمل على المهمات من شرائع الإسلام في تقرير توحيد الله سبحانه في صلاته وخطبته .

واستطرد أن من مظاهر هذا العيد الفرح بطاعة الصوم ولبس الجديد والسرور بما قدم كل من عمل صالح وتالف القلوب والتصافي والتواد والتراحم والتعاطف بين المسلمين وتناسي الماضي بخلافاته وتبعاته وصفت القلوب بين الأقارب والجيران وقوية صلاة الإسلام والايمان.

واختتم الخطبة بقوله "لقد ذقتم من لذة الصيام والقيام، ونلتم من الأنس بمناجاة الرحيم الرحمن، وشاهدتم ما من عليكم به من أنواع الإحسان؛ فلا تغيروا الطاعات بالمعاصي، ولا القرب بالبعد عن أسباب النجاة؛ فإن عدوكم إبليس كان في رمضان مأسورا، وبعده يريد أن يجعل الأعمال هباء منثورًا؛ فردوا كيده بالاستقامة، وحافظوا على ما من الله به عليكم من الكرامة"

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا