عرب وعالم / اليوم السابع

60 شهيدًا و220 مصابا خلال آخر 24 ساعة بقطاع غزة

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الأحد، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت 4 مجازر في القطاع، أسفرت عن استشهاد 60 شخصًا وإصابة 220 آخرين، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأضافت الوزارة، في بيان صحفي، أن تحديث اليوم يرفع حصيلة الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة والمستمرة منذ السابع من شهر أكتوبر الماضي إلى 36439 شهيدا، و82627 مصابا، علما أن هذه الأرقام لا تتضمن آلاف الضحايا ما زالوا تحت الأنقاض وفي الطرقات ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول اليهم.

وعلى صعيد متصل، انتشلت فرق الإسعاف والدفاع المدني، جثامين 50 شهيدًا، في اليوم الثالث، من انسحاب جيش الاحتلال الإسرائيلي من مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وكانت فرق الإسعاف المدني قد تمكنت من انتشال 70 شهيدا، بينهم 20 طفلا، يوم الجمعة الماضي، ما يرفع عدد الجثث المنتشلة إلى 120، فيما تواصل البحث عن عشرات المفقودين بين ركام المنازل ومراكز الإيواء والمدارس والمستشفيات، التي لم تسلم من القصف والتدمير، وحتى عيادات ومقرات ومراكز وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" التي لم تسلم هي الأخرى من آلة التخريب.

وعلى مدار 20 يوما، عاث جيش الاحتلال تخريبا وتدميرا في مخيم جباليا، مستخدما سياسة الأرض المحروقة، ما تسبب في استشهاد وجرح المئات، ونزوح قسري لنحو 200 ألف مواطن، وتدمير مربعات سكنية كاملة، وحرق وقصف المنشآت العامة والخدمية، وبدا المشهد من هوله وكأن المنطقة تعرضت لزلزال مدمر.

وكانت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، قالت إنها تلقت تقارير مروعة من مخيم جباليا بشأن استشهاد وإصابة أطفال كانوا يحتمون بمدرسة تتبع لها، حاصرتها الدبابات الإسرائيلية خلال الأسابيع الماضية.

وأضافت الأونروا، في سلسلة منشورات على حسابها عبر منصة إكس، "تلقينا تقارير عن تدمير مكاتبنا في غزة جراء غارات جوية، وجرفها من قبل جنود إسرائيليين، النازحون بمن فيهم الأطفال قتلوا وأصيبوا أثناء لجوئهم إلى مدرستنا التي حاصرتها دبابات القوات الإسرائيلية".

كما سلطت المنظمة الأممية الضوء على إضرام قوات الاحتلال النيران في خيام النازحين في المدرسة التابعة لها. وأردفت: "تم تدمير أو إلحاق الأضرار بأكثر من 170 منشأة تابعة للأونروا في مختلف أنحاء قطاع غزة. منشآتنا ليست هدفًا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا