خبير يرصد علامات الضغط الأمريكي على السودان بخصوص المشروع العسكري الروسي

خبير يرصد علامات الضغط الأمريكي على السودان بخصوص المشروع العسكري الروسي
خبير يرصد علامات الضغط الأمريكي على السودان بخصوص المشروع العسكري الروسي

وكان رئيس الأركان السوداني، الفريق أول محمد عثمان الحسين، قد قال إن بلاده ستراجع الاتفاق مع روسيا حول إنشاء ميناء لوجيستي في البحر الأحمر.

وقال الخبير الروسي فلاديمير فينوكوروف، نائب رئيس رابطة الدبلوماسيين العسكريين، في حديثه لـ"سبوتنيك" تعقيبا على ما أعلنه رئيس الأركان السوداني، إنه لا يستبعد أن يقرر السودان مراجعة الاتفاق مع روسيا تحت ضغط الولايات المتحدة الأمريكية.

ورجح الخبير أن تكون الولايات المتحدة هددت السودان بإعادة اسمه إلى قائمة الإرهاب الأمريكية.

وفضلا عن الضغط الأمريكي، قد تقف وراء مراجعة الاتفاق رغبة القيادة السودانية في تحقيق المزيد من المكاسب لبلادها وفقا لما قاله الخبير.

وأشار الخبير إلى أنه يرى إمكانية التوصل إلى اتفاق مع قادة السودان من خلال تقديم ما يريدونه من أسلحة روسية.

وقال رئيس الأركان السوداني في مقابلة مع قناة "النيل الأزرق" السودانية، أمس الثلاثاء: "نحن بصدد إجراء مراجعات على الاتفاقية الموقعة بين الحكومة السابقة في السودان مع روسيا، المتعلقة بالمشروع الروسي العسكري في ساحل البحر الأحمر السوداني".

وتابع "لدينا مساحة حرية لإجراء تعديلات أو مراجعات على اتفاقية التعاون العسكري مع روسيا في البحر الأحمر، نراعي من خلالها مصالحنا ومكاسبنا".

وأضاف: "يمكن الاستمرار في الاتفاقية إذا وجدنا فيها مصالح ومكاسب لبلادنا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق وكالة: حراك دبلوماسي أوروبي في دمشق لتفعيل المكاتب التمثيلية
التالى وزير العمل الأردني: 50% نسبة البطالة بين الشباب "رقم حقيقي"