أخبار عاجلة
تعرف على الثلاثي المرشح لجائزة الفتى الذهبي -
الجيزة تحل أزمة أصحاب الأكشاك المرخصة -
خطوات الإعلان عن منتج صناعي للجمهور -

تفجير مخبأ للعبوات الناسفة مُخصص لاستهداف أبراج الطاقة في العراق

تفجير مخبأ للعبوات الناسفة مُخصص لاستهداف أبراج الطاقة في العراق
تفجير مخبأ للعبوات الناسفة مُخصص لاستهداف أبراج الطاقة في العراق

أعلنت السلطات الأمنية في العراق، اليوم الخميس، عن مداهمة مخبأ للعبوات الناسفة لجماعة كانت تخطط لاستهداف أبراج كهربائية في محافظة نينوى.

تفجير مخبأ
وقالت خلية الإعلام الأمني، اليوم الخميس، إنه تم تفجير مخبأ للعبوات الناسفة مخصص لاستهداف الأبراج الناقلة للطاقة الكهربائية في نينوى.

وذكرت الخلية، في بيان أن المداهمة جاءت “تنفيذًا لتوجيهات المراجع العليا بحماية أبراج الطاقة الكهربائية، وعلى ضوء معلومات استخبارية دقيقة أكدت وجود مخبأ للعبوات الناسفة يعود لمجموعة إرهابية تخطط لاستهداف أبراج نقل الطاقة الكهربائية في نينوى”.

عناصر الاستخبارات
وأضافت، أنه “تم التحرك الفوري على مكان المخبأ من قبل عناصر الاستخبارات وبإسناد من قوة برية في الفوج الأول لواء المشاة 50 وتمت مداهمة المخبأ الواقع في قرية عين أيوب بقضاء مخمور نينوى”.

وأشارت الخلية، إلى أنه ضُبِط بداخله 15 عبوة ناسفة أسطوانية الشكل، و5 عبوات على شكل قنابر هاون عيار 120ملم، و4 عبوات على شكل جلكانات سعة 10 لترات معبأة بمادة السي فور، إضافة إلى 20 مسطرة تفجير

ولفتت الخلية إلى أن عناصر هندسة الفرقة المرافقة للقوة قاموا برفع المواد وتفجيرها تحت السيطرة.

تصفية الصراعات
وعلى الجانب الأخر قال رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس الأربعاء، إن العراق لن يكون ساحة لتصفية الصراعات أو منطلقًا للاعتداء على جيرانه.

وناقش رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي" الناتو" ينس ستولتينبرج،  التعاون المشترك وتوسيع عمل البعثة في العراق.

وذكر مكتب الكاظمي،  أن "رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي التقى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتينبرج، في مقر الناتو بالعاصمة البلجيكية بروكسل".

ويجري رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، جولة زيارة أوروبية إلى عدة دول، بدأها أول أمس الثلاثاء، عبر العاصمة البلجيكية بروكسل.

علاقات التعاون
وأضاف البيان أن "اللقاء بحث علاقات التعاون والشراكة بين العراق ودول حلف شمال الأطلسي في المجالات المختلفة، السياسية والاقتصادية والأمنية والتجارية.

كما بحث اللقاء "إجراءات توسعة إطار عمل بعثة الناتو في العراق وفق الأولويات الأمنية العراقية وبالتنسيق المسبق مع الحكومة".

وأكد الكاظمي أهمية تطوير العلاقات بين العراق وحلف الناتو لما فيه مصلحة الشعب العراقي واستقرار المنطقة والعالم، مشدد على أنه "لن يكون العراق ساحة لتصفية الصراعات، أو منطلقا للاعتداء على أي من جيرانه".

تعزيز القدرات
وأوضح الكاظمي "ضرورة التعاون مع حلف الناتو في دعم كفاءة وقدرات قواتنا ومؤسساتنا الأمنية، لاسيما في إطار تأمين الانتخابات المبكرة المقبلة، وكذلك تعزيز قدراتها في مواجهة الاعتداءات الإرهابية والاجرامية ضد العراقيين والبنى التحتية"

من جانبه أكد ينس ستولتينبرج، أن "دول حلف شمال الأطلسي ستستمر في دعم العراق".

وأضاف بحسب البيان، قائلا إنه "بإمكان العراق الاعتماد على دعم حلف الناتو ودوله لحكومتكم والنهج الذي تعمل عليه".

طابع تدريبي
وأعرب الأمين العام لحلف الناتو عن "استعداده لتوسعة التعاون بين العراق والحلف"، مبينا في الوقت نفسه أن "البعثة في العراق هي غير قتالية وذات طابع تدريبي واستشاري بحت".

وكان حلف الناتو كشف قبل ثلاثة أشهر، عن عزمه من رفع عدد قواته في العراق إلى ثمانية أضعاف، فيما أكد أنه ينتظر موافقة بغداد للشروع بتنفيذ ذلك الأمر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق اتهمه بعرقلة رفع العقوبات.. ما دلالات هجوم الرئيس روحاني على البرلمان الإيراني؟
التالى كشف سبب الانفجار في معسكر "الحشد الشعبي" بالنجف