عرب وعالم / SputnikNews

الحكومة البريطانية تفتح تحقيقا بشأن تسرب وثيقة "جسر لندن"

© AFP / Pool / Adrian Dennis

وبدأت السلطات المختصة بعمليات البحث عن مصادر تسرب الخطط السرية المتعلقة بالعمل في حالة وفاة الملكة إليزابيث الثانية، والتي عرفت بين وسائل الإعلام بوثيقة "جسر لندن".

وأشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية انزعاج وإحباط بين المساعدين الملكيين والسياسيين من نشر الموقع لتفاصيل عملية "جسر لندن"، في وقت لاتزال الملكة البالغة من العمر 95 عاما بصحة جيدة وبعد خمسة أشهر فقط من وفاة زوجها دوق أدنبره، مؤكدة معرفة أشخاص معدودين بتلك المعلومات ضمن  بروتوكول سري.

وكشفت تسريبات، يوم الجمعة الماضية، عن نص محدد يجب على موظفي حكومة المملكة المتحدة استخدامه عند إخطار الموظفين الآخرين بنبأ وفاة ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية.

وبحسب الوثائق المسربة التي اطلعت عليها صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، فإن هناك نص محدد يجب على الأمناء الدائمين للإدارات استخدامه حرفيا عند نقل الخبر إلى وزرائهم، وذلك عبر اتصال هاتفي.

وكانت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية كشفت في عام 2017، أن الخطة ما بعد وفاة ملكة بريطانيا ستبدأ بمكالمة آمنة من موظفي الخدمة المدنية إلى رئيس وزراء المملكة المتحدة لتنبيهه أن "جسر لندن معطل".

وكانت الملكة إليزابيث الثانية، في أبرز ظهور لها منذ وفاة زوجها الأمير فيليب في أبريل/نيسان، والذي كان سيبلغ مئة عام في 10 يونيو/حزيران، استقبلت الرئيس الأميركي، جو بايدن، في يونيو الماضي، مع استعراض بحرس الشرف تلاه احتساء الشاي في قصر وندسور غربي لندن، في ختام قمة مجموعة السبع.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا