مصر / اليوم السابع

الرؤية والإنجاز.. "التضامن": تنفذ 68 مشروعا بتكلفة بلغت 152.5 مليار جنيه

كشف كتاب "الرؤية والإنجاز.. مصر تنطلق"، الذي يتضمن المشروعات التنموية في مصر خلال الفترة من 30 يونيو 2014 وحتى 30 يونيو ممثلة في وزارة التضامن الاجتماعي، خلال هذه الفترة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

ويرصد الكتاب إنجازات وجهود مصر في 7 سنوات، تحت عنوان "إنجازاتنا.. مفتاح حياة المستقبل"، في محاولة لحصر أهم وأبرز الإنجازات والتحديات التي تجاوزتها الدولة منذ 30 يونيو 2014 وحتى 30 يونيو 2021.

 

وأكد كتاب "الرؤية والإنجاز" الذي أعده مجلس الوزراء، تنفيذ وزارة التضامن الاجتماعي عدد 68 مشروعا بتكلفة تقدر بـ 152.5 مليار جنيه، كما استعرض ما تم انجازه في محور الضمان الاجتماعي والتمكين الاقتصادي، حيث تم تأثيث 20.6 ألف وحدة سكنية وتجهيزها لصالح الأسر التي تم نقلها من نطاق غير آمنة إلى مناطق مستحدثة بتكلفة 643.9 مليون جنيه، كما يجري حاليا تأثيث 11.1 ألف وحدة سكنية بتكلفة إجمالية 5.350 مليون جنيه، كما استفادت 78.4 ألف أسرة فقيرة من توفير سكن كريم ورفع كفاءة منازلها وتوصيل مياه شرب وصرف صحي لها في القرى الأكثر فقراً بتكلفة 547 مليون جنيه، وتم انفاق 2.4 مليار جنيه لدعم 360 ألف مشروع متناهي الصغر للأسر الأولى بالرعاية مع تخصيص 75% منهم للمرأة الريفية وأمهات أطفال المدارس ومستفيدات مشروع مستورة.

 

وحول التأمينات والمعاشات، تم وضع حد أدني للمعاشات في يوليو 2016 بقيمة 500 جنيه ثم زيادته تدريجيا كل عام ليصل إلى 900 جنيه في يونيو 2021 زيادة قيمة المعاشات المنصرفة بنسبة تزيد عن 100% لـ 10.5 مليون مستفيد.

 

وبشأن رعاية كبار السن والأطفال اليتامى، قدمت وزارة التضامن الاجتماعي خدماتها لعدد 3.5 مستفيد من خلال 172 دار مسنين و 37.8 ألف مستفيد من خلال 192 ناديا للمسنين، كما تم إعفاء المسنين فوق 70 سنة من تكاليف الانتقالات في المواصلات العامة بنسبة 100%، وإعفاء من هم فوق 65 عاما من 50% من التكلفة، وذلك بمتوسط تكلفة تقدر بـ 50 مليون جنيه سنويا، إلى جانب تقديم خدمات مساعدات اجتماعية لعدد 420 ألفا من أبناء مصر الأيتام بقيمة 1.4 مليار جنيه سنويا، بالإضافة إلى رعاية 21.8 ألف في مؤسسات رعاية وأسر بديلة، استفاد 565 ألف طالب من غير القادرين وذوي الإعاقة ومن التعليم المجتمعي التدريب المهني من برنامج تكافؤ الفرص التعليمية بتكلفة 500 مليون جنيه.

 

وبشأن دعم ذوي الاحتياجات الخاصة، استفاد 1.1 مليون مواطن من ذوي الاحتياجات الخاصة من تقديم خدمات دعم نقدي لهم بقيمة 5 مليارات جنيه سنويا، ويتم تقديم خدمات التأهيل لحوالي 300 ألف فرد سنويا في مراكز التأهيل الشامل ومراكز التخاطب ومؤسسات الرعاية الاجتماعية للتأهيل، وذلك نتاج تنسيق وزارة التضامن مع 4500 جمعية لتنظيم جهودها لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة وتمكينهم اقتصاديا، إلى جانب إصدار 845 ألف بطاقة خدمات متكاملة منذ بداية عمل منظومة الخدمات المتكاملة للأشخاص ذوي الإعاقة، ودمج 440 طالبا وطالبة من الصم وضعاف السمع بكليات التربية النوعية في 10 جامعات.

 

وتم توفير 480 ألف طرف صناعي وجهاز تعويضي منذ عام 2016، بمتوسط 70 ألف جهاز في العام الواحد من التضامن الاجتماعي والجمعيات الأهلية، كما تم توفير 7000 حاسب آلي مجهز (ناطق) للطلاب ذوي الإعاقة البصرية بالشراكة مع الجمعيات الأهلية.

 

وبرنامج أطفال وكبار بلا مأوى تم إطلاقه في عام 2016 بتكلفة 268 مليون جنيه تشمل تحديث ورفع كفاءة 40 مؤسسة لرعايتهم وتقديم خدمات تأهيل ودمج لإجمالي 21.6 ألف حالة من الأطفال والكبار تعامل معهم البرنامج حتى الآن، ويهدف إلى حماية الأطفال والكبار بلا مأوى مـن خلال تقديم خدمات الرعايـة والتأهيل لهم ودمجهم فى المجتمع.

 

وحول تعويض المتضررين من الازمات والكوارث، حيث هناك 20 مليون فرد استفادوا من دعم المتضررين خلال جائحة كورونا وذلك بأجمالي تكلفة بلغت 5.4 مليار جنيه، وتعويض 116.3 ألف أسرة عن التضرر من أزمات وكوارث فردية وعامة وذلك بأجمالي تكلفة بلغت 300 مليون جنيه، و100 ألف جنيه قيمة التعويضات لضحايا الكوارث العامة وشهداء العمليات الإرهابية وبعد ما كانت 10 ألف جنيه.

 

كما أطلق مشروع الحد من الزيادة السكانية بين الاسر المستفيدة من برنامج تكافل "2 كفاية" في عام 2018، وتم زيارة 6.7 مليون أسرة للتوعية بموضوعات تنظيم الأسرة منذ بدء مشروع 2 كفاية والشراكة مع 108 جمعية أهلية في حملات التوعية وتقديم خدمات الصحة الإنجابية، وإنشاء وتطوير 65 عيادة "2 كفاية" في 10 محافظات الأعلى خصوبة و620 قافلة صحة إنجابية.

 

ورصد الكتاب، تدخل صندوق تحيا مصر في مشروعات لصالح وزارة التضامن، حيث تم تنفيذ 332 قرية من القرى الأكثر احتياجا تم رفع كفاءة المنازل المتدهورة بهم، وذلك في 15محافظة، وبإجمالي تكلفة بلغ 326 مليون جنيه10 ً قرى من القرى الأكثر فقرا تم دعم تطوير الخدمات بهم، وذلك في 3 محافظات، وبإجمالي تكلفة بلغ 6.51 مليون جنيه، و130 مليون جنيه تكلفة تنفيذ أكبر قافلة مساعدات إنسانية في العالم للأسر الأولي بالرعاية، والتي شملت كافة محافظات الجمهورية، و100 مليون جنيه تم توجيههم لدعم خطة وزارة التضامن الموجهة لمتضرري أزمة السيول عام ، و600 ألف قطعة ملابس تم توزيعهم و2000 فتاة تم تجهيزهم في إطار مبادرة (دكان الفرحة) لدعم المواطنين الأولى بالرعاية، وذلك بتكلفة بلغت 100 مليون جنيه 194 مليون جنيه إجمالي تكلفة قوافل أبواب الخير، والتي تضمنت 30 قافلة لاستهداف الفئات الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة بجميع محافظات الجمهورية.

 

وبالنسبة للمشروعات الجاري تنفيذها، خصص 4 مليون جنيه للحد من ظاهرة الأطفال بلا مأوى، مع الدفع بعدد 17وحدة متنقلة وإعادة تأهيل عدد 6 دور رعاية على مستوى الجمهورية، ومن المقرر اكتمال تنفيذ الخطة في 2022، و180 مليون جنيه قيمة المشاركة في تأسيس أول صندوق استثماري خيري لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة (عطاء)، وذلك بجميع المحافظات، و325 مليون جنيه قيمة التمويل الموجه 1/4نشاء مشروعات إنتاجية متناهية الصغر، وذلك من خلال (قرض مستورة) بجميع المحافظات، و100 مليون جينه تم تخصيصهم لرفع كفاءة المنازل في 47 قرية من القرى الأكثر احتياجا، ومن المقرر الانتهاء من الخطة في عام 2022 وفي 7 محافظات، و150 مليون جينه تم تخصيصهم لتأثيث الوحدات السكنية الخاصة بسكان المناطق المهددة للحياة بجميع المحافظات، و50 مليون جنيه تم تخصيصهم لدعم برنامج وعي الذي يستهدف تدريب رائدات الأعمال والتنمية المجتمعية بكافة المحافظات، و50 مليون جنيه تم تخصيصهم لتنفيذ مبادرة (بر أمان)، والتي تستهدف دعم صغار الصيادين في 9 محافظات مصرية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا