مصر / اليوم السابع

الري: مشروع تبطين الترع ساهم فى زيادة الأراضى بنسبة 30%

قال الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، إن إدخال التكنولوجيات الحديثة في زراعة المحاصيل الزراعية والري، تزيد من إنتاج المحاصيل الزراعية وترشيد استهلاك المياه، مشيرا إلى حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على الاهتمام بالتكنولوجيا الحديثة لتعظيم الاستفادة من كل نقطة مياه بالدولة.

وأضاف الوزير، خلال لقائه مع الإعلامية إنجي القاضي، ببرنامج "مساء dmc" عبر قناة dmc، أن مشروع تبطين الترع الذي نفذته الدولة المصرية في المحافظات، يحقق العدالة في توزيع المياه بين الفلاحين، مردفا: "الفلاحين كانوا يقومون بمظاهرات بسبب جفاف الترع من المياه، وما يترتب على مشروع تبطين الترع، هو زيادة سعر الأراضي 30% بجانب وفرة المياه وزيادة الإنتاج بالمحاصيل الزراعية".

وأشار الوزير، إلى تنفيذ 12 كيلو متر في مشروع تطبين الترع يوميا، وحتى الآن تم الانتهاء من 3700 كيلو متر، تأمل وزارة الري في الانتهاء من 7000 كيلو متر بحلول 30 يونيو 2022، والانتهاء من الـ20 ألف كيلو متر بالكامل في 30 يونيو 2024".

وبشأن الإزالات، أوضح: "تم إزالة 400 ألف حالة تعد على منافع الري ويتبقى أقل 200 ألف حالة وجار العمل معها، لأن إزالة التعديات ليست رفاهية ولكن لرفع المخاطر عن الناس وقت الأمطار والسيول، لذلك هي مهمة لمواجهة الكوارث في أي وقت".

وأكمل: "أي تعد يحدث على المجاري المائية أو نهر النيل أو الري، لن يترك وسوف يتم إزالته على الفور، والدولة تسبق حاليا في إزالة التعديات لاسيما وأن التعدي يمثل جريمة وعقوبتها الحبس وفقا للقانون".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا