الارشيف / مصر / اليوم السابع

طلاب أولى ثانوى يؤدون امتحان اللغة الثانية ورقيا فى المدارس

بدأ طلاب الصف الأول الثانوى العام، أداء امتحان اللغة الأجنبية الثانية فى المدارس ورقيا فى فترة الامتحان الأولى ولمدة 30 دقيقة، ثم يحصل الطلاب على راحة ليبدأ الامتحان الإلكترونى على التابلت لمدة ساعة، حيث يتضمن الامتحان الورقى الأسئلة المقالية أما الامتحان الإلكترونى يشمل أسئلة الاختيار من متعدد والتى تمثل 70%.

 

وحرصت المدارس على تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية على الطلاب أثناء أداء الامتحانات، كما نبهت على الطلاب بعدم دخول لجنة الامتحانات والابتعاد عن أى أفعال من شأنها الإخلال بأعمال الامتحانات.

 

وكان الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، قال إن تصميم أسئلة امتحانات أولى وثانية ثانوي للمواد العلمية يستهدف قياس مهارات ذهنية بدون الحاجة للكتابة على مسودات وإذا احتاج الطالب الكتابة فهو يمتلك قدره أقل ممن لا يحتاج الورقة ويستطيع الوصول لنفس الإجابة ذهنيا وهو ما نهدف إلى قياسه للتمييز بين قدرات الطلاب.

 

وتابع الوزير: من أجل اتاحة وقت أطول للجميع للتدريب على هذه المهارات الذهنية سوف نسمح بالكتابة على ورقة المفاهيم أثناء الامتحانات المتبقية من أولى وثانية ثانوي بينما كراسة امتحانات الثالث الثانوي الورقية تحتوي من ٢ إلى ٣ ورقات بيضاء يمكن استخدامهم كمسودات "إن احتاج الأمر".

 

 

يذكر أن وزارة التربية والتعليم والتعليم، أكدت أنه تُعقد الامتحانات بالمدارس بلجان مؤمنة ومراقبة وفق الجداول المعلنة،ويؤدى الطلاب الامتحان على فترتين في الفترة الأولى يكون الامتحان فيها ورقيا أسئلة مقالية وتمثل هذه الأسئلة نسبة 30% من درجة الامتحان، أما الفترة الثانية يكون الامتحان فيها الكترونياً أسئلة اختيار من متعدد من خلال المنصة الالكترونية، وتمثل نسبة الأسئلة فيها 70% من درجة الامتحان.

 

وتعقد الامتحانات بالمدارس المجهزة سواء الرسمية أو الخاصة خلال الفترة الصباحية، وبالنسبة للمدارس غير المجهزة يلحق طلابها على المدارس المجهزة رسمية أو خاصة وتعقد الامتحان خلال الفترة المسائية.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا