مصر / الحكاية

"توابع خناقة الأستديو" نقل شيرين عبدالوهاب إلى المستشفى.. و"حسام حبيب يطلب شهادة ابنتها أمام النيابة"

تعرضت الفنانة شيرين عبدالوهاب لوعكة صحية، دخلت على إثرها المستشفى، الأمر الذي أصاب جمهورها العريض بالقلق على حالتها الصحية.

وتدهورت حالة شيرين الصحية بعد واقعة تعدي طليقها حسام حبيب عليها بالضرب، وقيامها بتحرير محضر ضده، بعد خناقة الأستديو الخاص بالثنائي.

وطمأن محمد عبدالوهاب الجمهورعلى حالة شقيقته الصحية، وكتب عبر حسابه في "فيسبوك": "شيرين بخير، لكنها تطمع في دعوات جمهورها، إن شاء الله تعود أفضل من الأول، وتنسى كل المواقف الصعبة".

أقوال حسام حبيب

وامتثل حسام حبيب لأمر النيابة العامة لسماع أقواله في الاتهامات المنسوبة إليه، لكنه طلب استدعاء ابنة شيرين لسماع أقوالها مؤكدا أنه ليس طرفا في الأزمة.

وقال حبيب أمام النيابة: "لست طرفا في المشاجرة، الخلاف بين شيرين و(هنا) ابنتها، بسبب شيء حدث بينهما، وتدخلت لحل المشكلة، واتصلت بوالد (هنا) بهدف إبعادها عن والدتها حرصا على سلامتها".

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ طلب حسام حبيب الاستعانة بمجموعة من شهود العيان على الواقعة، وأرفق فيديو حول ما حدث، وألمح أنه يحافظ على صورة شيرين أمام جمهورها ولذا يرفض البوح بسر خلافها مع ابنتها.

وتزوجت شيرين من حسام حبيب في أبريل 2018، في حفل اقتصر حينها على الأهل والأصدقاء المقربين.

ومنذ زواجهما يتفجر الخلاف بينهما من حين إلى آخر، تارة في الخفاء ومرات في العلن، ولم يهدا الأمر حتى بعد انفصالهما الأخير.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا