منوعات / الفجر

يعد هروب الحيوانات عند الخوف مثالا لتكيف المخلوقات الحية.. طالع التفاصيل

يعد هروب الحيوانات عند الخوف مثالا لتكيف المخلوقات الحية؟ إن جميع الكائنات الحية التي خلقها الله سبحانه وتعالى جعلها تقوم بالتكيف مع بعضها البعض حتى تستمر الحياة على كوكب الأرض. 

وسنُجيب لكم متابعي وزوار موقع الفجر الإلكتروني، خلال السطور القليلة التالية، على سؤال هل يعد هروب الحيوانات عند الخوف مثالا لتكيف المخلوقات الحية؟ ومفهوم التكيف عند الحيوانات، وما هي أهميته للبيئة، وهي على النحو التالي:-

مفهوم التكيف عند الحيوانات

التكيف عند الحيوان يوجد له 3 أنواع، وهي كالتالي:- 

* تكيف يعرف بالتطور الهيكلي أو الجسدي: ويُعرف هذا النوع عند الحيوانات بأنه تطور يمر عبر المادة الوراثية للحيوان، ويعني أن المادة الوراثية تنتقل عبر الأجيال بشكل يجعل الحيوانات قادرة على التعايش مع مُتغيرات البيئة المحيطة بها، وغالبًا تسعى المادة الوراثية إلى تطوير فسيولوجية الحيوان وسلوكه وهيكلة جسده، فعلى سبيل المثال يوجد بعض الحيوانات ليس لها أرجل أو أجنحة أو مخالب ولا زعانف؛ ومع ذلك استطاعت هذه الحيوانات مع مرور الوقت إنتاج أجيال قادرة على التأقلم والتكيف بما يُلائم مُحيطها البيئي.

* التكيف السلوكي: وهو عبارة عن تغيير في سلوك الحيوان أو نمط حياته وتصرفاته، مثال على ذلك بعض الحيوانات من تصيد فرائسها في مجموعات ومع مرور الزمن وتطور سلوكها أصبحت تصيد فرائسها منفردة.

* التكيف الفسيولوجي: فهو تغير في كيمياء الحيوان، فيجعلها أكثر حمضية ويمكن أن تعيش في الماء، ولكن هذا التغيير يحدث ببطء.

يعد هروب الحيوانات عند الخوف مثالا لتكيف المخلوقات الحية

هذه العبارة صحيحة، فقد خلق الله سبحانه وتعالى جميع الكائنات الحية وجعل لها القدرة على التكيف في البيئة المُحيطة بها لكي يتم الحفاظ على التوازن البيئي على الأرض، وبعض الحيوانات والطيور والأسماك التي لم تستطع التكيف في البيئة المحيطة تقوم بعمليات هجرة منظمة فمثلًا بعض الطيور التي لا تستطيع العيش في درجات الحرارة المنخفضة تهاجر إلى مناطق أخرى دافئة وفي أوقات منتظمة والعكس.

أهمية تكيف الحيوانات للبيئة

يعتبر من أهمية تكيف الحيوانات على وجه الأرض، أنها تحافظ على التنوع البيئي في الأرض، ومثال على ذلك أن حيوانات تتغذى على حيوانات أخرى، وحشرات تتغذى على آخرى، وهذا يؤدي إلى استمرار الحياة الطبيعية على كوكب الأرض.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا