الارشيف / سياسة / اليوم السابع

وزيرة البيئة: مناقشات التغير المناخى تلبى متطلبات الدول النامية

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إن المناقشات التى دارت ضمن فعاليات مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ بجلاسجو COP26 تلبى متطلبات الدول النامية.

وأعربت الدكتورة ياسمين عن سعادتها بوضع قضية التكيف في مقدمة أجندة مؤتمر المناخ COP 26 للمناقشة، واتخاذ اجراءات حقيقية بشأنها كفرصة نجاح كبيرة للمؤتمر، حيث كان هدفا لمصر منذ بدأت تحالف التكيف مع المملكة المتحدة في 2019 الدفع بملف التكيف على رأس الموضوعات المطروحة للنقاش، خاصة لما يمثله موضوع التكيف مع آثار تغير المناخ من أولوية للدول النامية على حد سواء.

وأشارت الدكتورة ياسمين إلى أن الوقت أصبح مناسبا للبدء في اتخاذ أفعال حقيقية في قضية التكيف، مع جهود تصعيد ملف التكيف والخروج بإعلان سياسي ينضم له أكثر من 100 دولة ومنظمة، وانضمام 40 دولة للتحالف.

وأوضحت الوزيرة أن إجراءات التكيف تتطلب خلق مجتمعات قادرة على المواجهة، والاستماع بحرص لمتطلبات المجتمعات المحلية وتراثها الثقافي والمعرفي، وآلياتهم في التكيف مع التغيرات، لتسريع وتيرة العمل على اجراءات التكيف، بالإضافة إلى تحديد المجالات الملحة لاتخاذ تدابير التكيف بها، حيث اختار تحالف مصر وبريطانيا للتكيف قطاعي المياه والزراعة للبدء في العمل على اجراءات التكيف بهما، إلى جانب العمل على قطاع الصحة خاصة بعد تداعيات جائحة كورونا، وتنامي الحاجة لإعادة البناء الأفضل والتكيف مع كل ما طرأ من متغيرات.

ويهدف الحدث رفيع المستوى لتحالف التكيف إلى جمع قادة التكيف حول العالم، لتحفيز خطة عمل التكيف ورفعها لقمة قادة العالم، ومناقشة متطلبات الوصول لمزيد من التقدم في اجراءات التكيف، وتجديد الالتزام بها في القطاعات المختلفة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا