سياسة / اليوم السابع

وزير التعليم العالي يتفقد مستشفى الاستقبال والطوارئ بقصر العيني في العيد

تفقد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، منذ قليل، مستشفى الاستقبال والطوارئ قصر العيني، وذلك للاطمئنان على استعدادات المستشفى واستقبال المرضى وتقديم الخدمات بشكل طبيعي بها وذلك خلال فترة إجازة عيد الفطر المبارك.

 

رافق الوزير ورئيس جامعة القاهرة خلال جولتهما، الدكتور حسام عبد الغفار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، والدكتور حسام صلاح المدير التنفيذي لمستشفيات قصر العيني، ونواب ومديري ونواب مديري المستشفيات ولفيف من قيادات وزارتي التعليم العالي والصحة.

 

وخلال الجولة، تفقد الدكتور خالد عبد الغفار، المستشفى واطمأن على سير العمل بصورة طبيعية، وتواجد الأطقم الطبية وفرق التمريض لاستقبال الحالات المرضية، سواء للعلاج السريري أو لإجراء العمليات وحالات الطواريء كما تفقد بنك الدم وأقسام الأشعة والرعاية المركزة.

 

واستمع الوزير خلال الجولة، إلى خطة جامعة القاهرة في الاستعداد والتأهب القصوى بمستشفيات قصر العيني خلال فترة إجازة عيد الفطر المبارك بأقسام الطوارئ، والعيادات الخارجية، والرعاية المركزة، وغرف العمليات بكل المستشفيات الجامعية، ومركز السموم، وتوفير جميع الأدوية بمختلف أنواعها، وتوافر أدوات التعقيم والتطهير والماسكات للفرق الطبية، وتعميم النظم الإلكترونية واستخدامها في متابعة المرضى.

 

وقدم الدكتور الخشت، الشكر لمستشفيات الجامعة لاضطلاعها الكامل بمسؤوليتها تجاه المواطنين.

 

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار على وجود تنسيق وتكامل بين المستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة والسكان؛ لضمان استمرار تقديم الخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين بكفاءة عالية، وأثنى على جودة على جودة الخدمات الطبية وانتظام العمل وتوافر المستلزمات الطبية وتواجد الأطباء المناوبين بأقسام الاستقبال والطوارئ والأقسام الحرجة وتنظيم الإجازات والراحات طبقًا للقوى البشرية لكل مستشفى بهدف توفير العدد اللازم من الطواقم الصحية لأقسام الاستقبال والطوارئ والأقسام الحرجة.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا