الارشيف / سياسة / اليوم السابع

طلاب "حاضنة المبدعين" بالأهرام يبتكرون تطبيقا بثلاث لغات لتغطية cop 27

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

نجحت مجموعة من طلاب مبادرة "حاضنة المبدعين"، التى أطلقتها جريدة الأهرام قبل شهور، وتضم مجموعة من طلاب كليات الإعلام والفنون التطبيقية، يمثلون عددا من الجامعات المصرية، فى ابتكار تطبيق إلكترونى متطور، لتغطية فعاليات الدورة السابعة والعشرين، لقمة المناخ

ويستهدف التطبيق الجديد، الذى يمكن الوصول إليه بسهولة عبر متاجر التطبيقات المختلفة على الهواتف المحمولة، تغطية فعاليات المؤتمر بثلاث لغات حية، إلى جانب موقع إلكتروني، يتضمن سلسلة من حملات التوعية بقضية المناخ، باستخدام مجموعة من الوسائط المختلفة، إلى جانب نقل حى لفعاليات القمة.

وقال الكاتب الصحفى علاء ثابت رئيس تحرير جريدة الأهرام، إن مجموعة الطلاب الذين نجحوا فى ابتكار هذا التطبيق، ينتمون إلى فكرة "حاضنة المبدعين" التى أطلقتها جريدة الأهرام خلال الفترة الأخيرة، لرعاية ودعم الموهوبين علميًا فى مختلف الجامعات المصرية، مشيرا إلى أن هذه الفكرة النوعية، حظيت منذ بدايتها بدعم كبير ورعاية كاملة من المهندس عبدالصادق الشوربجي، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، تحت إشراف الدكتورة سلوى محمود، رئيس قسم الإعلان بكلية الفنون التطبيقية جامعة حلوان، وأحمد رمضان ومريم أشرف من جامعة الأهرام الكندية.

وتعكس فكرة الحاضنة التى أطلقها قبل شهور، الكاتب الصحفى علاء ثابت رئيس تحرير الأهرام، ما توليه الدولة من رعاية ودعم للشباب الواعد الموهوب فى مختلف المجالات، ودعم شباب المبدعين والمبتكرين، من أصحاب المواهب والأفكار الخلاقة، وتأهيلهم حتى يكونوا عنصرا فاعلا، ويمثلوا إضافة حقيقية فى عملية البناء والتنمية فى مصر، داعيًا فى هذا السياق، الى أهمية العمل على الاستعانة بطاقات تلك الفئة من الشباب المبدع، فى وضع رؤى وتصورات مبتكرة حيال العديد من القضايا الملحة.

وأطلقت جريدة الأهرام مؤخرا فكرة حاضنة المبدعين الشباب، للتدريب فى جريدة الأهرام، لمدة ثلاثة أشهر خلال فترة الإجازة الصيفية، وهى الفكرة التى حظيت بدعم كبير من الهيئة الوطنية للصحافة، قبل أن تنتهى فى تجربتها الأولى وبالتزامن مع انطلاق قمة المناخ، وقال ثابت إن التطبيق الإلكترونى الذى خرج فى صورة مبهرة، كان تتويجًا لعمل متواصل، انتهى فى وقت سابق، إلى تصميم هؤلاء الطلاب الموهوبين عددا من الصفحات الإضافية، على موقع تغطية أحداث COP 27، وتنفيذ عدد من حملات التوعية، التى تتضمن تقارير وأفلاما وثائقية، من المزمع أن تخرج للنور خلال الفترة المقبلة.

وقالت الدكتورة سلوى محمود، رئيسة قسم الإعلان بكلية الفنون التطبيقية جامعة حلوان، إن مبادرة حاضنة المبدعين التى أطلقتها جريدة الأهرام، تتوافق إلى حد كبير، مع أهداف الجامعات المصرية، التى تعمل خلال الفترة الأخيرة، من أجل تأهيل الشباب لسوق العمل، وتنمية مهاراتهم الذاتية، مشيرة إلى أن تفعيل حاضنة الابداع، عبر توفير فرص للتدريب بجريدة الأهرام، تمثل خطوة عملية لتطوير شباب المبدعين، وتأهيلهم لسوق العمل، عبر فريق تدريبى يترأسه رئيس تحرير الأهرام، تم اختياره بعناية، لتقديم الدعم اللازم لهؤلاء الطلاب.

وقالت د. سلوى محمود إن جريدة الأهرام لم تدخر جهدا، فى تذليل كل الصعوبات التى واجهت هؤلاء الشباب، وتشجيعهم المستمر، حتى انتهوا إلى هذا الإنجاز الكبير، بتصميم وتنفيذ موبايل ابليكيشن وويب سايت لقمة المناخ، تتويجًا لفترة التدريب داخل الأهرام.

وثمنت الدكتورة سلوى محمود، الدعم الكبير الذى حظى به هؤلاء الشباب، من رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، المهندس عبد الصادق الشوربجى، الذى أعلن منذ فترة تبنى الهيئة للمبدعين من الشباب، المنتمين لحاضنة الابداع، للتدريب بجريدة الأهرام، وأبدى إعحابه بإنتاجهم المتميز، مشددا على ضرورة منحهم الفرصة كاملة تحت مظلة الهيئة الوطنية للصحافة.

ويقول أحمد رمضان، بالجامعة الكندية، وأحد أفراد فريق حاضنة الإبداع، إن فترة التدريب التى تلقاها الطلاب بجريدة الأهرام، كانت مثمرة للغاية، قبل أن تنتهى إلى إنجاز مجموعة مِن الأفكار التى تتناسب مع الحدث الأهم الذى تتجه انظار العالم له مؤتمر قمة المناخ COP 27، مشيرا إلى أن انطلاق العمل وظهوره بتلك الصورة اللائقة، يؤكد قدرة الشباب فى مصر، على الابتكار والتعامل مع تكنولوجيا المستقبل.

873fa04b-69f2-4f10-8d11-1ac3b838949a

 

 

b7bf7daf-b3a0-4b18-97a1-bd8f83dbfe62

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا