الارشيف / سياسة / اليوم السابع

حديث الصراحة والأمل فى كلمة الرئيس بالقمة الرئاسية فى cop27.. إنفوجراف

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أننا نجتمع معًا اليوم، للتباحث بشأن إحدى أكثر القضايا العالمية أهمية وإلحاحًا، وهي مواجهة تغير المناخ من خلال أعمال الدورة السابعة والعشرين، لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP-27 الذي ينعقد في دورته الحالية بمدينة "شرم الشيخ" مدينة السلام وأولى المدن المصرية، التي تعـرف طـريقـها نحو التحول الأخضر والتي تتعلق بها أنظار وعقول العالم، لمتابعة وقائع مؤتمرنا وما سيسفر عنه من نتائج، تسهم في تحول مصائر ملايين البشر نحو الأفضل وفي خلق بيئة نظيفة ومستدامة ومناخ أكثر استجابة لمتطلبات الشعوب وظروف مواتية للحياة والعمل والنمو دون إضرار بموارد عالمنا، التي يتعين العمل على تنميتها واستثمارها، وجعلها أكثر استدامة.

 

القمة الرئاسية

2 القمة

 

القمة 3

 

شرم الشيخ مدينة السلام وأولى المدن المصرية فى طريق التحول الأخضر

 نهدف لخلق بيئة نظيفة ومستدامة ومناخ أكثر استجابة لمتطلبات الشعوب

العمل نحو نمو دون أضرار وتنمية موارد عالمنا واستثمارها وجعلها أكثر استدامة

هل استطاع قادة العالم تحمّل مسؤوليتهم عن التعامل مع أخطر قضايا القرن؟

السؤال الأهم: هل ما نطمح إلى تحقيقه من أهداف يقع فى نطاق الممكن؟

ما نريده ليس مستحيلا إذا توافرت الإرادة الحقيقية والنية الصادقة للعمل المشترك

عازمون على صنع مستقبل أفضل.. وواجبى يُحتّم أن أصارحكم ببعض الشواغل

من الضرورى أن تشعر الدول النامية خاصة فى أفريقيا بالتجاوب مع أولوياتها

القارة تتحمل المسؤولية بقدر الإمكانيات وما تحصل عليه من دعم مناسب

ما تنتظره شعوبنا اليوم التنفيذ السريع والفعال والعادل بخطوات حقيقية ملموسة

يجب بناء القدرة على التكيف مع تغير المناخ وتوفير التمويل اللازم للدول النامية

مصر تعتزم إطلاق مبادرات جديدة خلال قمة المناخ cop27 بشرم الشيخ

وجودكم تأكيد للاهتمام بالمناخ وأرجو أن ينعكس فى اتساق مواقف دولكم

الوقت يداهمنا ونهاية العقد على بعد سنوات قليلة علينا استغلالها لحسم المعركة

حان الآن وقت العمل والتنفيذ ولا مجال للتراجع أو التذرّع بأية تحديات

فوات الفرصة الآن إضاعة لإرث أجيال المستقبل من أبنائـنـا وأحفـادنـا 

أثق فى حكمتكم وإدراككم للحظة المصيرية الراهنة من عمر كوكب الأرض

أعلم أننا جميعا أهل للمسؤولية لنمضى معا نحو "التنفيذ" ولا شىء غير التنفيذ

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا