الارشيف / سياسة / اليوم السابع

رئيس الطائفة الإنجيلية من احتفال رأس السنة الميلادية: أصلِّي اليوم من أجل بلادي

شارك رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، الدكتور القس اندريه زكي، في احتفال كنيسة مصر الجديدة الإنجيلية برأس السنة الميلادية، مساء السبت، بحضور شعب كنيسة مصر الجديدة، وراعيها الدكتور القس يوسف سمير، وجميع رعاة وشيوخ الكنيسة.

وخلال كلمته قدم رئيس الإنجيلية التهنئة بمناسبة السنة الميلادية الجديدة، لجميع المصريين، وقال: "كل عام وأنتم بخير، ها هو عامٌ يمضي، وعام يأتي، في رحلة حياتنا، نودع عامًا بكل ما حدث فيه من أفراح وأتعاب، ونستقبل آخرَ بآمال وتمنيات وطموحات، وما أحوجنا جميعًا إلى مثل هذه البداية الجديدة". 

 وأضاف رئيس الإنجيلية: "لتكن بداية العام الجديد بداية جديدة مليئة بمشاعر الأمل والرجاء داخل قلوبنا. أصلِّي اليوم من أجل بلادي الحبيبة، أن يمتلئ مواطنوها بروح الأمل والرجاء والإبداع والطاقة".

نعت الطائفةُ الإنجيليةُ بمصر، وعلى رأسها الدكتور القس أندريه زكي، بابا الفاتيكان السابق بنديكتوس "بنديكت" السادس عشر، والذي رحل عن عالمنا اليومالسبت.

وقال رئيس الطائفة الإنجيلية: "فقد العالم اليومَ رمزًا دينيًّا كبيرًا، كان له دور عظيم في خدمه الكنيسة، وساهم في نشر قيم المحبة السلام حول العالم".

وواصل: "نصلي أن يمنح الله العزاء لقداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، وغبطة البطريرك إبراهيم إسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك في مصر، وجميعشعب الكنيسة الكاثوليكية، وجميع محبيه حول العالم".

وأعلنت وسائل إعلام إيطالية، اليوم السبت، وفاة بابا الفاتيكان السابق بنديكتوس السادس عشر.

ويعد البابا بنديكتوس، البالغ من العمر 95 عاما، أول بابا للكنيسة الكاثوليكية يتنحى منذ 600 عام، بسبب تقدمه في السن في عام 2013، وبعد أن تدهورت صحة "بنديكتوس" طلب البابا فرنسيس، في نهاية الاجتماع الأخير هذا العام، من الناس أداء "صلاة خاصة للبابا بنديكتوس".

وكان البابا المعتزل واسمه الحقيقي "جوزيف راتزينغر" قد استقال من منصبه بسبب تدهور صحته وعاش منذ ذلك الحين في دير في قلب حدائق الفاتيكان.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا