الارشيف / سياسة / اليوم السابع

البيئة: 15 مدفنا صحيا للمخلفات بـ11 محافظة وجارٍ الانتهاء من 7 أخرى

أكد الدكتور طارق العربى رئيس جهاز المخلفات التابع لوزارة البيئة، أن ملف المخلفات حدثت به طفرة نوعية خلال عام 2022، حيث  تم تسليم  15 مدفنا صحيا للمخلفات فى 11 محافظة، وجاري العمل بـ7 مدافن أخرى، ووصلت نسبة التنفيذ لمنظومة المخلفات البلدية الصلبة، حوالى 75% تضمنت المحطات الوسيطة الثابتة والمتحركة والمدافن الصحية الآمنة، عبر دورها التخطيطي والتنظيمي والرقابي،  في تنفيذ المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات، فيما يتعلق بتنفيذ البنية التحتية والتشغيل وخلق المناخ الداعم لهذا الملف. 

 

وأوضح العربى فى تصريحات خاصة لليوم السابع، أن المدافن الصحية للمخلفات تمت فى إحدى عشر محافظة وهم " الوادي الجديد وجنوب سيناء وبني سويف والأقصر واسوان وسوهاج والمنوفية والجيزة والفيوم والبحيرة ومطروح، وأن هناك أيضا أكثر من  11 محطة وسيطة ثابتة، بمحافظات القاهرة والجيزة والشرقية والبحيرة وبني سويف والفيوم، إضافة إلى 13 محطة وسيطة متحركة في ثمانى محافظات، وأنه جارى تنفيذ 9 محطات وسيطة ثابتة و87 محطة وسيطة متحركة.

 ‏

‏وقال العربى: "إنه تم الانتهاء من إنشاء محطة لمعالجة وتدوير المخلفات فى محافظة سوهاج، ونعمل على الانتهاء من تنفيذ ورفع كفاءة خمس محطات أخرى فى اربعة محافظات، كم تم  رفع تراكمات من  حوالى 42 موقع،  إذ تم توريد87 محطة وسيطة متحركة و إنشاء 18 محطة وسيطة ثابتة.

 ‏

جدير بالذكر أن وزارة البيئة ، كان أعلنت خلال بيان سابق لها عن تطور منظومة المخلفات، أكدت فيه أنه ركزت المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات على دور الإدارة الرشيدة للمخلفات،  من أجل الحد من تزايد آثار التغيرات المناخية، خاصة فى ظل دور مصر كرئيس لمؤتمر المناخ الحالي COP27، الذي سلط الضوء لأول مرة في مؤتمرات المناخ على إدارة المخلفات، باعتباره مكونا رئيسيا للحد من آثار التغيرات المناخية، حيث قدم رسالة هامة للعالم، حول أهمية ملف المخلفات وتأثيره فى حجم الانبعاثات المسببة للتغيرات المناخية، وأهمية التعاون ونقل التكنولوجيات الحديثة للدول لمعالجته.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا