الارشيف / سياسة / اليوم السابع

سكرتير عام الجيزة يزور مطرانية أطفيح لتقديم التهنئة بعيد الميلاد المجيد

أجرى اللواء علاء بدران السكرتير العام لمحافظة الجيزة، زيارة إلى مطرانية أطفيح وكان في استقباله نيافة الأنبا زوسيما أسقف إيبارشية أطفيح، وذلك لتقديم التهنئة بمناسبة عيد الميلاد المجيد، وذلك في إطار تكليفات اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة للقيادات التنفيذية بمشاركة الأخوة الأقباط احتفالاتهم بعيد الميلاد المجيد.

 

وقدم السكرتير العام خالص التهاني القلبية للأخوة الأقباط بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، مشيدًا بما تقوم به الكنائس في إرساء قيم التسامح والمحبة، ومتمنياً أن يعيد المولى عز وجل هذه المناسبة على مصرنا الحبيبة بالخير والامن والامان والاستقرار.

 

رافق السكرتير العام خلال زيارته الاستاذ محمود عبد الحليم رئيس مركز ومدينة أطفيح.

 

ورفعت مراكز وأحياء محافظة الجيزة بالتنسيق مع الجهات المعنية درجة الاستعداد لاستقبال عيد الميلاد، والتأكيد على رؤساء الأحياء بمتابعة ومراجعة الكهرباء وخطوط الصرف الصحى مع المديريات المعنية بالمرافق الحيوية ونظافة المنطقة المحيطة بكل كنيسة، ورفع أي إشغالات بالطرق المؤدية للكنائس على مستوى مراكز المحافظة. 

 

ومن جانبه، كلف اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، الأجهزة التنفيذية ورؤساء الأحياء والمراكز والمدن بالتنسيق مع هيئة النظافة والتجميل بتكثيف الاستعدادات لاستقبال رأس السنة الميلادية وعيد الميلاد المجيد، مشددا على تنظيم حملات دورية لتحسين مستوى النظافة والتجميل ورفع الإشغالات والسيارات المتهالكة من محيط الكنائس مع مراجعة أعمدة الإنارة وإجراء الصيانات اللازمة لها.

 

وأكد على التعاون مع الحماية المدنية وشركة مياه الشرب والصرف الصحى والإدارات الهندسية بالأحياء والمراكز لمراجعة السلامة الإنشائية لكافة المنشآت المعدة للاحتفال وشبكات الكهرباء وتركيب حنفيات الحريق مع تسهيل إجراءات ترخيصها وتركيبها بمختلف مشتملاتها، بالتنسيق مع إدارات الكنائس والحرص على توفير كوادر مدربة للتعامل مع حالات الطوارئ بمختلف المواقع، على أن تشمل أعمال المراجعة والتأهيل كافة دور العبادة ومواقع العمل العامة والخدمى كالمستشفيات والمدارس.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا