سياسة / اليوم السابع

دراسة للمركز المصرى تكشف دلالات المؤتمر العالمى الأول للسكان والصحة والتنمية

يأتى المؤتمر العالمي الأول للصحة والسكان والتنمية الذى تنظمه وزارة الصحة والسكان بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال الفترة من 5 إلى 8 سبتمبر 2023، في توقيت استراتيجي خاصة وأن دول العالم تقف في منتصف الطريق نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة. فإذا كان وصول تعداد سكان العالم إلى 8 مليارات نسمة يشير إلى أوجه تحسن تم إنجازها في مجال الصحة العامة، كان من شأنها الحد من مخاطر الوفاة وزيادة متوسط العمر المتوقع، لكن هذا يثير أيضًا مخاوف بشأن العلاقة بين النمو السكاني والفقر وتغير المناخ وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وكشفت دراسة للمركز المصرى للفكر والدراسات أنه يشهد العالم العديد من التحولات السياسية والاقتصادية، والتي تشكل تحديات تعوق تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة سواء من ضمان حياة صحية أو تحقيق الرفاه للجميع؛ فطبقا للبيانات الأمم المتحدة استغرق الأمر حوالي 12 عامًا حتى ينمو عدد سكان العالم من 7 إلى 8 مليارات، ولكن من المتوقع أن يصل عدد سكان العالم إلى 9.7 مليارات في عام 2050، حيث تتركز أكثر من نصف الزيادة المتوقعة في عدد سكان العالم حتى عام 2050 في 8 دول من بينهم مصر، وأن يصل عدد سكان العالم إلى حوالي 10,4 مليارات شخص خلال ثمانينيات القرن الحالي وأن يظل عند هذا المستوى حتى عام 2100.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا