سياسة / اليوم السابع

تقرير لـ"المصرى للفكر" : سعر رغيف الخبز لم يتغير على مدار 35 عاما

رصد تقرير أعده المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، رحلة رغيف الخبز على مدار 35 عاما، لم تتغير فيها تكلفة الرغيف رغم زيادة تكلفته على الدولة، وفي هذا السياق أوضح التقرير أن سعر رغيف الخبز بعد الدعم 5 قروش فقط، علمًا بأن هذا السعر تم وضعه عندما كانت تكلفته الحقيقية 20 قرش، واستمر بنفس السعر بالرغم من ارتفاع تكلفته الفعلية إلى 125 قرشا، وهو ما يعني أن تكلفة الدعم التي كانت تتحملها الدولة ارتفعت من 15 قرشا إلى 120 قرشا للرغيف الواحد، مع مراعاة الزيادة في كميات القمح المستوردة في ظل اشتداد أزمة نقص العملة الأجنبية.

وبالنسبة لحجم استهلاك المصريين من الخبز، فوفقًا لبحث الدخل والانفاق 2019/، فيقدر متوسط نصيب الأسرة في اليوم من الخبز البلدي المدعم، بينما يصل العدد إلى 8 أرغفة كمتوسط نصيب الاسرة من الخبز في الحضر مقابل 10.5 رغيف في الريف، ووفقًا لدراسة أجريت 2015، يصل متوسط استهلاك المصريين للخبز يتراوح ما بين 180-210 كجم للفرد سنويًا، وهو ما يقرب من ثلاثة أضعاف المتوسط العالمي البالغ 70-80 كجم للفرد. جعل هذا مصر أكبر مستورد للقمح في العالم.

ووفقًا لبحث الدخل والانفاق 2019/2020، يحتل الخبز والحبوب المرتبة الثالثة من إجمالي استهلاك الطعام والشراب للمصريين بنسبة 13.7%، فيما يتوقع ارتفاع هذه النسبة على حساب استهلاك اللحوم والخضر بعد تزايد معدلات التضخم في أعقاب جائحة كورونا وأزمة الحرب الروسية الأوكرانية.

ورغم قدم منظومة الخبز إلا إنها لم تشهد أية تطوير على مدى ما يزيد عن 35 عام، على مستوى سياسة التسعير. كما إنها لم تشهد أية تحولات جذرية لتطوير المنظومة إلا مؤخرًا. فقد استحدثت الحكومة منظومة نقاط الخبز غير المستخدمة عام 2014/2015، فبحلول عام 2016، ارتفع الدعم النقدي الشهري للفرد من 15 إلى 21 جنيهًا، ووصل الدعم النقدي الشهري للفرد على البطاقة إلى 50 جنيهًا في 2019، في أعقاب عملية تحديث بيانات المستفيدين من الدعم عن طريق تنقية البطاقات التموينية، وساهمت ميكنة بطاقات التموين وتنقيحها نسبيًا في ضمان وصول الدعم لمستحقيه الحقيقيين، والحد من الاستهلاك المفرط وإعادة الاتجار بالمواد المدعومة في السوق السوداء، ووصلت قيمة دعم رغيف الخبز في 2023 إلى 91.6 مليار جنيه، في مقابل 18.5 مليار جنيه ما قبل 2014.

ويعتبر التعديل الجاري، برفع سعر رغيف الخبز المدعم إلى 20 قرشا بدلًا من 5 قروش فقط، في محاولة لسد الفجوة الضخمة التي أصبحت بين سعر الرغيف وتكلفته الفعلية، مما يعني تحمل الحكومة تكلفة 105 قروش بدلًا من 120 قرش لتخفيف الحمل عن الموازنة العامة للدولة، بدون وضع العبء على المواطن المصري، أو التضييق من جهة أخرى على المزارعين في سعر توريد القمح.

وجاء في مشروع الموازنة العامة للعام المالي 2024/2025، دعم رغيف الخبز بقيمة 90.756 مليار جنيه، بالإضافة إلى دعم دقيق المستودعات بـ 5.248 مليار جنيه، فضلا عن دعم نقاط الخبز = 10 قروش/ رغيف فإجمالي حوالي 20.460 مليار رغيف بقيمة 2.64 مليار جنيه، بخلاف ما يقرب 36.1 مليار جنيه لدعم السلع التموينية، ليصبح إجمالي الدعم 134.150 مليار جنيه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا