سياسة / اليوم السابع

فعاليات ثقافية وفنية بالمتحف القومي للحضارة فى ذكرى دخول العائلة المقدسة مصر

 بمناسبة الاحتفال بذكرى دخول العائلة المقدسة إلى أرض مصر، والذى يوافق الأول من يونيو من كل عام، شهد المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط، انطلاق مجموعة من ورش العمل، والفعاليات الفنية، والثقافية لإحياء هذه الذكرى المباركة، استهلت بأمسية فنية ثقافية عن مسار رحلة العائلة المقدسة فى مصر، والتى تم تنظيمها بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى، ومؤسسة القوى الناعمة للإنتاج الفنى، ما تأتى فى إطار إستراتيجية المتحف لتفعيل دوره كمؤسسة ثقافية توعوية.

حضر الأمسية عدد من السادة الوزراء السابقين، وسفراء الدول الأجنبية فى مصر، ووفد من الأزهر والكنيسة والشخصيات العامة، وبحضور جماهيرى من محبى التاريخ، والحضارة، والفن، والتراث.

واستهل الدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذى لهيئة المتحف، الأمسية بكلمة رحب خلالها بالحضور، معرباً عن سعادته بهذه الاحتفالية التى تُحى ذكرى هذا الحدث الاستثنائى الذى يعود لأكثر من ألفين عام، وما له من مكانة تاريخية ودينية داخل وجدان الشعب المصرى، مؤكداً على حرص المتحف على تسليط الضوء على هذه المناسبة ومنتج مسار رحلة العائلة المقدسة والذى توليها وزارة السياحة والآثار اهتماماً كبيراً.

وأشار الدكتور أحمد غنيم إلى أن هذه الأمسية هى أحد جهود المتحف من أجل إحياء التراث بأشكال المختلفة بالتعاون مع كافة الجهات المعنية بإحياء التراث والحضارة المصرية، فهى بمثابة رسالة سلام ومحبة وأمان من أرض مصر، مهد الحضارات الإنسانية التى احتضنت العائلة المقدسة وكانت أرض اللجوء، ومهبط مبارك، وملاذ آمن لها. كما ضرب شعب مصر أروع نماذج التضامن، والتآزر، والتآخى باحتضانهم العائلة المقدسة، لافتًا إلى جهود الدولة المصرية ممثلة فى وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع وزارة الثقافة فى إعداد ملف لتوثيق وتسجيل الممارسات والاحتفالات الشعبية المرتبطة برحلة العائلة المقدسة فى مصر عام 2022، على قائمة القائمة التمثيلية للتراث الثقافى غير المادى لليونسكو.

وخلال الحفل تم عرض فيلم وثائقى عن مسار رحلة العائلة المقدسة فى مصر، علق عليه الدكتور أحمد عبد الحميد النمر استشارى التراث والاحياء العمرانى وعضو المكتب العلمى لوزير السياحة والآثار، مؤكداً على أن رحلة العائلة المقدسة فى مصر تعد من التراث المصرى الاستثنائى عالميا والذى يرتبط بمجموعة من المواقع الأثرية التى لا تزال تحمل لنا الكثير من الآثار والقصص التى تُحى لنا رحلة العائلة المقدسة.

وقالت الروائية الدكتورة منى زكى الرئيس التنفيذى لمؤسسة القوة الناعمة المهتمة بدعم الفعاليات الفنية والثقافية، أن دخول العائلة المقدسة إلى أرض مصر هى مناسبة مهمة، وليس لمصر فقط، ولكن للعالم أجمع، ففى هذا اليوم منذ أكثر من 2000 عام تباركت مصر بالسيد المسيح والعذراء مريم.

كما شهدت الاحتفالية عرضاً فنياً لفرقة كورال "أغابي" بقيادة السيدة أمانى فوزى، والتى أنشئت عام 1999، وشاركت بعدد من الاحتفالات بمختلف المحافظات، كما أصدرت ألبومات غنائية تضمنت مجموعة من الترانيم الكنسية. وتغنت الفرقة بعدد من الأغانى القبطية، والترانيم الكنسية منها "بارك بلادى، المسيح جالنا برسالة عن المحبة، خليها على سيدك."

وعلى هامش الفعالية، نظم المتحف عددا من المعارض المؤقتة والورش الفنية والتعليمية، من بينها معرض أثرى بقاعة النسيج المصرى بعنوان "مبارك شعب مصر"، والذى يضم مجموعة من روائع الفنون القبطية والتى تعرض لأول مرة، ويستمر لمدة أسبوعين.

وقد قام بافتتاح المعرض الدكتور ميسرة عبد الله نائب الرئيس التنفيذى لهيئة المتحف للشئون الأثرية، والأستاذة فيروز فكرى نائب الرئيس التنفيذى لهيئة المتحف للتشغيل والإدارة، والدكتور أحمد النمر، والدكتور مصطفى جاد خبير التراث غير المادى بمنظمة اليونسكو وعميد معهد الفنون الشعبية السابق.

وأوضح الدكتور ميسرة عبد الله، أن المعرض يضم مجموعة فريدة ومتنوعة من المقتنيات القبطية منذ القرون الميلادية الأولى وحتى أوائل القرن العشرين، ومجموعة من الأعمال الفنية المتنوعة منها الأيقونات التى تصور مشاهد من رحلة العائلة المقدسة إلى أرض مصر ومشاهد الرهبان والقديسين فى الكنائس المصرية ونماذج الفخار، ونحت الأحجار وصناعة الفخار والمنسوجات القبطية بالإضافة إلى أعمال خشب الخرط.

وأشارت الدكتورة نجوى بكر، مدير إدارة التدريب بالمتحف، إنه تحت عنوان "العائلة المقدسة: رمزية السلام والمحبة فى أرض مصر"، تم تنظيم وافتتاح معرضاً فنياً للصور الفوتوغرافية التى تعكس التراث المادى وغير المادى لمسار رحلة العائلة المقدسة، ويستمر حتى يوم الأحد الموافق 10 يونيو.

وقالت نانسى عمار أخصائى تراث بالمتحف، إنه تم تنظيم دورة تدريبية بقاعة المحاضرات حول التراث والممارسات الثقافية المتعلقة برحلة العائلة المقدسة، وفعالية تراثية ثقافية فنية بعنوان "رحلة على أرض مصر" ألقت الضوء على الفنون والممارسات المرتبطة باحتفالات العائلة المقدسة فى مصر، بالإضافة إلى عرض نماذج من العملات التذكارية التى صممت تخليداً لهذه الذكرى العطرة، وذلك بالتعاون مع متحف مصلحة الخزانة العامة وسك العملة، كما شاركت الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بالشرقية بعرض لحرفة صناعة البردى، ومعرض لوحات فنية مرتبطة بمسار رحلة العائلة المقدسة.

وأضافت منار حسن أخصائى تراث بالمتحف، أنه تم تنظيم معرض للفنون التشكيلية والصور الفوتوغرافية يضم مجموعة من الأيقونات القبطية واللوحات الفنية بمشاركة نخبة من الفنانين التشكيلين، وورش لفن الرسم على الأيقونات، وعرض نموذج فنى لمغارة الميلاد ونماذج من التماثيل المنحوتة. كما تم عرض فيلم تسجيلى عن" كتاب فنان " وهو سرد قصصى يعرض رسومات ومشاهد ل 15 محطه من مسار العائلة المقدسة من تصميم الفنانة ميليسا مجدى.

وأشارت عزة رزق مسئولة التربية المتحفية والقسم التعليمى، أنه بعنوان "رحلات مقدسة" ينظم القسم التعليمى بالمتحف عدداً من الفعاليات والورش الثقافية والتعليمية والتى تقدم خلال الأسبوع للجمهور وخاصة الأطفال. كما يقدم القسم ورش حكى عن رحلات الأنبياء والرسل إلى الأرض المباركة المصرية، وتقدمها كلا من الأستاذة أسماء سيد والأستاذة نسمة أمين والأستاذة هدى سلطان، كما سيتم تنفيذ ورشة فنية لتعليم الأطفال تقدمها الفنانة هبة عبد القادر بهدف تعليم الاطفال عمل أشكال فنية من الرموز الفنية القطبية كالعنب والرمان والسمكة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا