الارشيف / سياسة / اليوم السابع

"طاقة النواب" توصى بتحديد موعد زمني لتوصيل الغاز الطبيعي لقرى مركز الزقازيق

ناقشت لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، خلال اجتماعها مساء اليوم، برئاسة النائبة رشا رمضان، وكيل اللجنة، طلبى الإحاطة المقدمين من النائبة إيمان خضر بشأن تأخر شركة الغاز المسند إليها أعمال توصيل الغاز بمركز ومدينة الزقازيق ومركز القنايات بمحافظة الشرقية، ومن النائب لطفى شحاتة بشأن التأخر في تنفيذ المشروع القومي للغاز الطبيعي بقرى (بنى شبل، تل حوين، النخاس، كفر الأشراف، الطيبة، بهنباى، الزنكلون، العصلوجى، طاروط، بردين، هرية رزنة، بنى عامر، المسلمية، كفر الحمام، بنايوس، كفر الحصر، بيشة قايد) بمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية مع تعنت هيئة الطرق من التعاون مع شركة الغاز بالمحافظة. 

 

وقال ممثل شركة الغاز: "حسمنا الأمر بالنسبة للصرف الصحي، ويوجد عدد 454 قرية منها 22 قرية يمكن التوصيل لهم، وهناك قري يتم توصيل الغاز لها وقري يتم إعداد رسوم تصميمية لها، ولابد في الأول الانتهاء من الشبكات الرئيسية للصرف الصحي".

 

وطلبت لجنة الطاقة بمجلس النواب، رد رسمي مكتوب عن الموعد الزمنى لإدخال الغاز الطبيعي لهذه القري.

 

وقالت النائبة إيمان خضر، إنه يوجد عدد 20 قرية مدرجة من دور الانعقاد الأخير بالفصل التشريعى الأول، ولم ينته العمل سوى في قريتين فقط، رغم إدراجهم فى الموازنة العامة منذ 3 سنوات، وأيضا  القنايات المدرجة منذ 2018 ولم ينته العمل بها حتى الآن.

 

وأكدت، أنها استطاعت إنهاء كافة الموافقات والأوراق المطلوبة لإدخال خدمة الغاز الطبيعى بمدينة القنايات و20 قرية أخرى، ومع ذلك لم يتم الانتهاء منهم، رغم الكثير من الوعود من الشركات المنفذة للخدمة. 

 

وقال مسئول شركة الغاز الطبيعى: إنه يوجد بالفعل عدد قرى مدرجة لتوصيل الغاز الطبيعى، ولكننا نعمل بعد الانتهاء من الصرف الصحى، ولدينا الكثير من الإجراءات التى تتم لتوصيل الغاز". 

 

وطالبت النائبة رشا رمضان وكيل لجنة الطاقة والبيئة بمحلس النواب، من مسئول الشركة، ضرورة وضع ميعاد محدد لتوصيل الغاز لهذه القرى. 

 

وقال المهندس محمد قنديل رئيس مجلس إدارة شركة الغاز الطبيعى، إنه انتهى من التعاقد مع 1200 عميل، وينتظر الانتهاء من العمل بالخط الخارجى لتوصيل الخدمة،  ولا يمكن العمل بالمناطق الداخلية بمدينة القنايات دون الانتهاء من الخط الخارجى الأساسى . 

 

وأضاف أن هيئة الطرق والكبارى رفضت توصيل الغاز لقرية الطاهرة وطالبت بإيجاد طريق بديل، أما باقى القرى، فتم الانتهاء من تجهيز الأعمال الهندسية وفى انتظار تصاريح الحفر، وإنهاء باقى الإجراءات لإعادة الشىء لأصله.

 وعلقت النائبة إيمان خضر، على كلام مسئول شركة الغاز الطبيعى، بأنها مستعدة للتحرك مع مسئول الغاز بالمحافظة، للمساعدة فى إنهاء الإجراءات والتصاريح اللازمة .

 

وقال النائب لطفى شحاتة: إن هذه القرى والمدن تم إنهاء إجراءاتها وننتظر الانتهاء من توصيل الغاز ولا نعلم سبب التأخر حتى الآن. 

 

وعقب محمد قنديل، ممثل شركة الغاز الطبيعى، بأن الشركة بالفعل تعمل على الانتهاء من توصيل الغاز ولكن في انتظار الانتهاء من بعض الموافقات والإجراءات مع باقى الجهات الحكومية، نظرا لوجود بعض التعارضات بين الجهات التنفيذية .

 

وعلق النائب إيهاب منصور، بأن حل هذه المشكلة، هو إجراء بروتوكول تعاون مع كل الجهات المعنية داخل المحافظة، لحل هذه الإشكالية، لمنع الخلافات وتعطيل العمل الذى يؤثر على المواطن بشكل مباشر،  وطالب اللجنة بأن تخرج بتوصية بعمل بروتوكول بين الجهات المعنية، لحل أزمة تأخر العمل خاصة توصيل الغاز الطبيعى.  

 

وقالت النائبة رشا رمضان وكيل اللجنة، إن اللجنة توصى برد رسمى من وزارة البترول، وتشكيل لجنة داخلية لمتابعة الأزمة ودراستها، والخروج بتوصيات.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا