فن / عكاظ

«الدارة» تُثري محتوى «كتاب الرياض» بإصدارات متنوعة

تشارك دارة الملك عبد العزيز، وهي مؤسسة متخصصة في خدمة تاريخ وجغرافية وآداب وتراث المملكة العربية السعودية والجزيرة العربية والعالم العربي، حيث تأسست في العام 1972، بجناح خاص في معرض الرياض الدولي للكتاب ، المقام حالياً في واجهة الرياض خلال الفترة من 1-10 أكتوبر الجاري، تحت شعار «وجهة جديدة، فصل جديد».

وتهدف الدارة من خلال مشاركتها إلى إثراء الباحثين والمهتمين بالمخطوطات والكتب القديمة، ومساعدتهم في تقديم كل ما يمكّنهم من إكمال أبحاثهم ومؤلفاتهم، بالإضافة إلى إصداراتها الخاصة التي تجاوزت 450 إصداراً في عدد من الموضوعات التاريخية والدينية والجغرافية وتاريخ المناطق؛ لحفظ العلوم والمعلومات وإثراء محركات البحث الثقافية.

وتهتم الدارة بالتاريخ الأصيل لملوك المملكة العربية السعودية والعائلة الحاكمة، إضافة للمراكز العلمية التي أنشأتها في عدة مناطق ومحافظات، ومنها: مركز البحر الأحمر بجدة للاهتمام بالجزء الغربي وتاريخ البحر، ومركز مكة الذي يظهر حضارتها وتاريخها الإسلامي العريق، ومركز الطائف، ومركز الخليج العربي بالدمام.

يذكر، أن دارة الملك عبدالعزيز تشارك في معرض الرياض الدولي للكتاب بجميع إصداراتها التاريخية والفقهية والجغرافية لإثراء المحتوى المنشور في هذا المحفل الثقافي الأكبر من نوعه في تاريخ معارض الكتب في المملكة العربية السعودية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا