فن / اليوم السابع

إحراج فى ليلة رأس السنة.. حكاية محمد فوزى ومديحة يسرى ووش القردة

كثيرًا ما وقع نجوم الزمن الجميل فى بعض المواقف الغريبة والمحرجة التى ظلوا يتذكرونها دائمًا ويتحدثون عنها حتى بعد سنوات من حدوثها.

 

وكان من بين هذه المواقف ما حدث للفنان الكبير محمد فوزى وسمراء النيل الجميلة مديحة يسرى فترة زواجهما فى إحدى المرات التى كانا يحتفلان فيها بعيد رأس السنة.

 

وتحدثت مديحة يسرى فى أحد حواراتها النادرة عن هذا الموقف حين دعيت هى ومحمد فوزى للاحتفال برأس السنة فى منزل صديق لهما.

 

وقالت سمراء النيل إنه خلال الاحتفال وزعت على كل الحاضرين أقنعة وطراطير وألعاب، وأصبح الجو كله مرح وضحك، وكان من نصيبها قناع يمثل وجه قرد، بينما كان من نصيب إحدى المدعوات قناع على شكل قطة.

 

وأشارت مديحة يسرى إلى أن هذه السيدة اقترحت عليها أن يتبادلا الأقنعة ويخدعا محمد فوزى فتذهب هذه السيدة بقناع القرد وتجلس بجواره على أنها زوجته مديحة، ووافقت سمراء النيل على سبيل الدعابة وبالفعل ذهبت السيدة وجلست بجوار فوزى الذى تحدث معها على أنها مديحة، وظلت مديحة يسرى تتابع الموقف من بعيد وهى تضحك، ولكن فجأة وجدت السيدة تنهض فجأة غاضبة وتختفى فى إحدى الغرف بينما بدت ملامح الدهشة على فوزى.

 

وأرادت مديحة يسرى أن تعرف ما حدث وماذا قال فوزى للسيدة فنهضت بهذه الصورة، فخلعت سمراء النيل القناع وذهبت لزوجها، فإذا به يقول لها مندهشا: "أما ملكيش حق يا مديحة؟"، فسألته عن السبب، فأوضح لها أنه همس فى أذنها قائلاً: عارفة يا مديحة حقك تبدلى وش القرد اللى انتى لابساه مع صاحبتك اللى لابسة وش القطة علشان وشها نفس ملامح قناع القرد".

 

وهنا أدركت مديحة يسرى لماذا غضبت صديقتها التى قال لها محمد فوزى هذا الكلام وهو يظن أنها زوجته، وشعرت سمراء النيل بالحرج الشديد الذى لم يزد عليه سوى شعور فوزى بالكسوف والحرج بعد أن عرف حقيقة المقلب، ولم يجد الزوجان مخرجا من هذا الحرج سوى الانصراف من الحفل قبل أن تعود السيدة التى قال لها فوزى هذا الكلام.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا