فن / اليوم السابع

السعودى محمد التركى رئيسا للنسخة 28 من احتفالية amfAR فى مهرجان كان السينمائي

ضمن مجموعة كبيرة من نجوم هوليوود وصنّاع السينما ورجال الأعمال المؤثرين في العالم، يترأس المنتج السعودى محمد التركي النسخة 28 من احتفالية تنظمها مؤسسة amfAR لأبحاث مرض الإيدز ضمن فعاليات الدورة 75 من مهرجان كان السينمائي (من 17 إلى 28 مايو المقبل)، وتقام الأمسية يوم الخميس 26 مايو.

ويُحيي الحفل كل من كريستينا أغيليرا، ريكي مارتن، وتشارلي إكس سي إكس، بحضور النجم والمخرج والمنتج روبرت دي نيرو كضيف شرف، وستشمل الأمسية مزادًا علنياً بقيادة صاحب المزادات الشهير سيمون دي بوري، بالإضافة إلى عرض كبير لأشهر بيوت الأزياء في العالم، من بينهم أوسكار دي لا رنتا، لويس فويتون، غوتشي، شانيل وفيندي.

ويترأس محمد التركي النسخة 28 من احتفالية amfAR مع عدد كبير من النجوم العالميين والمؤثرين في المجالات المختلفة، وهم باز لورمان، كارين رويتفيلد، كارولين شوفيل، سينثيا إريفو، إيفر جابو أندرسون، كيت هدسون، لاكيث ستانفيلد، لورا ليني، لورين ريمنجتون بلات، ميشيل ويليامز، ميلا جوفوفيتش، سام بانكمان فرايد، فانيسا هادجنز، بالإضافة إلى الرئيسين المشاركين لمجلس مؤسسة amfAR تي ريان غرينوالت وكيفن ماكلاتشي، وعضو مجلس المؤسسة فين روبرتتي.

مؤسسة amfAR هي إحدى المنظمات غير الربحية الرائدة في العالم المكرسة لدعم أبحاث الإيدز، والوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية، والتعليم العلاجي. ومنذ عام 1985، استثمرت المؤسسة ما يقرب من 617 مليون دولار في برامجها وقدمت أكثر من 3500 منحة لفرق البحث في جميع أنحاء العالم.

من أعمال تركي أفلام Arbitrage من بطولة النجم ريتشارد غير الذي ترشح عنه لجائزة غولدن غلوب، What Maisie Knew من بطولة الحائزة على الأوسكار جوليان موور والنجم البريطاني ستيف كوجان، وAt Any Price من بطولة النجوم زاك إيفرون ودينيس كويد وهيذر غراهام وإخراج المرشح للأوسكار رامين باهراني، والذي قدم معه تركي أيضاً فيلم 99Homes الذي حصد 12 جائزة دولية من بينها جائزة أفضل فيلم في قسم فيتوريو فينيتو بمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، كما ترشح لجائزة غولدن غلوب لجائزة أفضل ممثل مساعد (مايكل شانون). أما فيلم Time Out of Mind الذي مثل تعاونه الثاني مع ريتشارد غير، فقد فاز بجائزة فيبريسي في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي.

أحدث أعمال محمد التركي هو فيلم  Crisis، والذى حقق نجاحاً في شباك التذاكر بالولايات المتحدة وأستراليا، وهو من بطولة النجم البريطاني الحائز على الأوسكار غاري أولدمان وإيفانجلاين ليلي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا