الارشيف / فن / عكاظ

عضو الأكاديمية السويدية تكشف كواليس اختيار الفائز بـ«نوبل»

كشفت الكاتبة إلين ماتسون، العضوة فى الأكاديمية السويدية وفي لجنة نوبل للآداب، كواليس عمل اللجنة حتى لحظة اختيار الفائز في كل دورة، وذلك خلال حوار نشرته الجائزة عبر موقعها الرسمي.

وعن كيفية الترشح لجائزة الأدب، قالت: «يوجد نظام لعملية الترشيح، يتمثل في العلماء والنقاد والمتحدثين باسم المنظمات الأدبية والأكاديميات الأخرى، ويمكن للفائزين السابقين ترشيح أسماء لذلك نحصل على الكثير من الأسماء من جميع أنحاء العالم».

وعن مدى إمكانية ترشح أي شخص لجائزة نوبل في الأدب، أفادت بأن كل من يكتب أدبًا ممتازًا ورائعًا لديه الفرصة للترشح للجائزة، ولا يوجد طلب آخر، فقط الجودة في العمل.

وكشفت أبرز المعايير التي تستخدمها لاختيار الفائزين بجائزة نوبل، وقالت: الأمر كله يتعلق بالجودة. الجودة الأدبية بالطبع. يجب أن يكون الفائز شخصًا يكتب أدبًا ممتازًا، شخصًا تشعر به عندما تقرأ له بأن لديه تطورًا مستمرًا في كتبه. وأوضحت أنه لا يوجد حد أدنى للسن، لكن الأمر يتطلب الكثير من الوقت لكي تصبح كاتبًا جيدًا. وأضافت: «أحيانًا يستغرق الأمر حياتك كلها لتكون كاتبًا جيدًا وممتازًا حقًا. لذلك فإن معظم الحائزين على الجائزة ليسوا من الشباب. أود أن أقول إن معظم الكتاب هم من عمري، وربما أصغر قليلاً وغالبًا ما يكونون أكبر سنًا بقليل. من الممكن العثور على فائز ربما يبلغ 30 أو 40 عامًا، لكن هذا مستبعد جدًا لأنك تحتاج إلى وقت للتطوير. إنها عملية تستمر مدى الحياة للوصول إلى هذا المستوى من التميز». وعن مدى تأثير شخصية الشخص على قرارها عند منح جائزة نوبل، استبعدت ذلك وقالت: «لا لا على الإطلاق. نحن لا ننظر أبدًا إلى الحياة الشخصية لأي شخص. هذا غير ذي صلة على الإطلاق. ما نبحث عنه دائمًا هو مجرد أدب ممتاز. إنها ميزة أدبية. هذا هو الشيء الوحيد المهم».

وعن كيفية الترشيح وهل لديها قائمة مختصرة؟، قالت: «إنها سلسلة من القوائم. نبدأ بقائمة طويلة جدًا من 220 اسمًا -هذه هي الأسماء التي تأتي من جميع أنحاء العالم ثم علينا أن نتنقل عبر هذه الكتلة الهائلة من الأسماء وهناك نحتاج إلى مساعدة خبراء من مختلف أنحاء العالم.

وفي نهاية المطاف، نصل إلى قائمة تضم نحو 20 اسمًا نريد اختبارها للحصول على جائزة هذا العام، ونعمل معها جيدًا حتى نتمكن من اختيار خمسة أسماء تدخل في القائمة القصيرة، وحينما نصل إلى المرشحين الخمسة يبدأ العمل الحقيقي لنا في اللجنة والأكاديمية بأكملها، حيث تقرأ اللجنة كل شيء من قبل هؤلاء الكتاب الخمسة، ومن ثم ننتقل إلى مرحلة اختيار مرشح واحد، وهذا سيحدث من خلال المناقشات والتصويت». وبسؤالها ما هو الجزء المفضل لديك في دورك في جائزة نوبل؟

قالت: «الشيء المفضل لدي هو أن أحصل على فرصة لقراءة كل هؤلاء الكتاب الرائعين والقراءة بتعمق وبشكل مكثف. لقد عملت مع العديد من اللجان وهيئة المحلفين للأدب، وعادة ما نقرأ بضعة كتب أو ربما مجرد كتاب آخر، ولكن

هنا نقرأ جميع الكتب لجميع المرشحين. وربما قرأتها عدة مرات لتتعرف حقًا على المرشحين».


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا