الارشيف / فن / الفجر

وفيق: نسعى لعمل توأمة بين مسرح مارسيليا القومي ومسرح المنصورة القومي

  • 1/2
  • 2/2

استمرارا لتجهيزات مهرجان المنصورة المسرحي في دورته الثانية، والتي تقام في الفترة من 8 إلى 15 فبراير المقبل، اجتمع وليد حسني رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان، مع الدكتور محمد ربيع رئيس مجلس أمناء جامعة الدلتا، وجمعهم فيديو كونفرانس مع الفنان أحمد وفيق رئيس المهرجان من مارسيليا بفرنسا.

 

وتم الاتفاق على أن تكون جامعة الدلتا راعي رسمي لمهرجان المنصورة المسرحي في دورته الثانية، على أن توفر الجامعة الدعم الكامل للمهرجان الذي تحمل دورته الثانية اسم الفنان الراحل إبن المنصورة عبدالغفار عودة.

مهرجان المنصورة المسرحي 

وقد تحمس الدكتور محمد ربيع لدعم المهرجان ورعايته، بعد انتشار الحملة الشعبية التي انطلقت مؤخرا من قبل المواطنين بمدينة المنصورة ومحافظة الدقهلية، لدعم المهرجان من خلال تصوير المواطنين لعدد كبير من الفيديوهات بشوارع المحافظة للحديث عن مهرجان المنصورة المسرحي.

أبرز ضيوف مهرجان المنصور المسرحي 

واستقر مسؤلي المهرجان على اختيار الدكتور أشرف زكي نقيب الفنانين، ضيف شرف الدورة الثانية من المهرجان، وقد وفر الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، الدعم للمهرجان، تماشيا مع رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي يدعم الفن، ويطالب دائما بربط الفنون بالتعليم، وهذا بالتزامن مع محاولات إحياء المسرح المدرسي وتعميم التجربة في كافة محافظات مصر.

وأكد الفنان أحمد وفيق رئيس المهرجان في تصريحات صحفية أن زيارته لمارسيليا تدخل ضمن الاستعدادات للمهرجان، وذلم من خلال زيارة مسرح مرسيليا، معربا عن سعادته لتواجده بالمسرح القومي والتعرف علي دور هذا المسرح في تبني مشاكل الهجرة والمهاجرين وبعض المشاكل المجتمعية، مؤكدا أنه يسعى لعمل تؤامة بين المسرح بمرسيليا ومسرح المنصورة القومي.

ما لا تعرفه عن مهرجان المنصور المسرحي

الجدير بالذكر أن مهرجان المنصورة المسرحي، يقام تحت رعاية وزارة الثقافة وبدعم الوزيرة نيفين الكيلاني، وقد تأسس المهرجان في 2022، وأقيمت دورته الأولى من ‏‏16 إلى 22 يوليو من هذا العام، ويتولى المخرج أحمد عبدالجليل منصب مدير ‏المهرجان، والنائب أحمد الشرقاوي رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان، فيما تتولى إيمان أبوالغيط منصب أمين عام المهرجان، والإعلامي وليد حسني رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا