اقتصاد / اليوم السابع

دراسة: الإناث كانوا أقل عرضة للإصابة بـكورونا مقارنة بالذكور بسبب مناعة فطرية

  • 1/2
  • 2/2

أظهرت دراسة حديثة، العلاقة بين عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد والنوع للمصريين منذ بدء ظهوره وحتى الآن، حيث تبين وجود اختلافات بين الذكور والإناث في الاستجابة المناعية لعدوى فيروس كورونا والأمراض الألتهابية، فالإناث أقل عرضة للعدوى الفيروسية مقارنة بالذكور بناء على مناعة فطرية وهرمونات الستيرويد، كما أن مستويات تنشيط الخلايا المناعية عند الإناث أعلى منها في الذكور، ويتضح هذا في الموجتين الأولى والثانية.


عدد الإصابات وفقا للنوع

وقالت الدراسة الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، إنه بمقارنة التوزيع النسبي للإصابات في الموجة الأولي والثانية والثالثة لوحظ أن نسبة إصابة الذكور في الموجة الأولي 52.6% أعلى من نسبة إصابات الإناث التي بلغت 47.4%، وتساوت نسبة الإصابة بين الذكور والإناث في الموجة الثانية، أما الموجة الثالثة فقد بلغت نسبة الإصابة بين الذكور 47.3%، مقابل 52.7% نسبة إصابة الإناث.

 

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن تطور الإصابات بفيروس كورونا المستجد منذ ظهوره وحتى الآن، حيث رصدت البيانات، أن ذروة الموجة الأولي تحققت بعد 106 يوم من بداية الموجة الأولي، بعدد إصابات 1773 إصابة، في حين أن عدد الإصابات اليومي في الموجة الأولى استغرق 85 يوم، أي ما يقرب من ثلاثة أشهر حتى تكسر حاجز الألف إصابة، ووصلت ذروة الموجة الثانية في يوم 31/ 12/، حيث سجلت مصر 1410 حالة إصابة واستغرقت الموجة الثانية 31 يوم لكسر حاجز الألف إصابة، كما بلغت الموجة الثالثة ذروتها في يوم 15/5/ بإجمالي 1200 إصابة، واستغرقت الموجة الثالثة 27 يوم فقط لكسر حاجز الألف إصابة أي أن الموجة الثالثة كانت الأسرع في كسر حاجز الألف إصابة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا