الارشيف / اقتصاد / عكاظ

«عِلم» تستعرض أبرز حلولها الذكية ومنصاتها المبتكرة في «جيتكس للتقنية »

تواصل «عِلم» استعراض أبرز حلولها الذكية ومنصاتها المبتكرة خلال مشاركتها في «أسبوع جيتكس للتقنية »، المعرض الأكبر للتقنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، والذي يستمر لغاية 21 من أكتوبر الجاري في «مركز دبي التجاري العالمي».

وتأتي مشاركة «عِلم» في المعرض انطلاقاً من حرصها على ترسيخ مكانتها الريادية محلياً وإقليمياً، وتعزيز حضورها في الأسواق المُستهدفة، وتوسيع نطاق المستفيدين من خدماتها المبتكرة وحلولها الرقمية المتكاملة، لاسيما في مجالات تحليل البيانات والإدارة الذكية للمشاريع بالاعتماد على التكنولوجيا المتقدمة. كما تهدف الشركة إلى استكشاف المزيد من الفرص لتعزيز قنوات التعاون وتطوير شراكاتٍ إستراتيجية مع أبرز اللاعبين في مجال منظومات الرَقمَنَة والأتمتة والبنية التحتية التكنولوجية في سبيل الارتقاء بجودة الخدمات الإلكترونية على مستوى المنطقة، وتسريع وتيرة التحول الرقمي الذي بات ضرورةً تفرضها التطورات العالمية المتسارعة.

وشملت معروضات جناح الشركة العديد من الخدمات الرقمية المبتكرة ومن بينها «منصة صيانة المركبات» منصة لتنظيم سوق صيانة وإصلاح المركبات، وتعزيز إجراءاتها، وتساعد في الكشف عن أفق جديد لتجربة مالكي المركبات. كما أنها تساهم في تعزيز الثقة بين مالكي المركبات وورش العمل وتسعى منصة صيانة المركبات إلى أتمتة جميع خدمات الصيانة والإصلاح وتوفير طرق الدفع المعتمدة، إضافة إلى تصنيف ورش العمل من قبل العملاء لتعزيز جودة الخدمات.؛ كما أتاحت «علم» لزوار جناحها معرفة المزيد من المعلومات حول منصة «مستمر» التي تهدف لأتمته إجراءات وعمليات إدارة التطوير المهني المستمر التابعة للهيئة السعودية للتخصصات الصحية، والتي تتيح إمكانية الحصول على اعتماد الهيئة السعودية للتخصصات الصحية لما يصل لأكثر من 250 جهة مقدمة لأنشطة التعليم المهني المستمر في الجامعات والمستشفيات ومراكز التدريب الحكومي والخاص.

من جهة أخرى، فإن نظام المعلومات الصحية «واحد» وضع من أجل تسهيل رحلة المريض في منشآت الرعاية الصحية مع الالتزام بجودة خدمات الرعاية المقدّمة، وتتضمن إجراءات المنشآت الصحية بشكل يومي، عبر تقنيات عالمية؛ مثل أنظمة مراقبة الأمراض، وحجز المواعيد، والإجازات المرضيّة، وبيانات المختبرات، وبيانات إدارة المرضى، وشؤون الموظفين؛ وذلك لإيجاد نظام موحد يتيح تبادل الملفات الصحية للمرضى بطريقة ميسرة وآمنة في أي وقت ومن أي مكان، وبلغ عدد المنشآت الصحية المسجلة في نظام «واحد» أكثر من 1500 مركز، ويزيد عدد مستخدمي النظام عن 24 ألف مستخدم من أطباء وصيادلة ومسؤولي معمل وأشعة وغيرهم، وبلغ عدد مستفيديه أكثر من 3 ملايين مريض استطاعوا من خلال النظام متابعة علاماتهم الحيوية والاطلاع على الوصفات الطبية وتحاليل المختبر والأشعة والأدوية المصروفة بشكل إلكتروني طالما حصلوا على الرعاية الصحية في إحدى المنشآت المسجلة في نظام «واحد».


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا