اقتصاد / اليوم السابع

تعرف على أسباب تراجع التعاملات النقدية مع دول الاتحاد الأوروبى عام

حققت التعاملات النقدية مع دول الاتحاد الأوروبى تراجعا ملحوظا خلال عام /، وفقا لبيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، حيث قالت البيانات إن قيمة التعاملات النقدية "متحصلات ومدفوعات" مع دول الاتحاد الأوروبى (EU) سجلت 43 مليار دولار، بينما كانت 75.7 مليار دولار فى العام السابق بنسبة تراجع بلغت 43.2%.

وعزا جهاز الإحصاء تراجع المتحصلات والمدفوعات إلى خروج المملكة المتحدة من دول الاتحاد الأوروبى، حيث بلغت قيمة التعاملات النقدية معها نحو 27 مليار دولار خلال العام مع انخفاض عجز ميزان المعاملات النقدية إلى 15.1 مليار دولار عام 2020/2021 مقابل 17 مليار دولار فى العام السابق.

وكانت مدفوعات النقد الأجنبى المغادرة تركزت على دول القارة الأوروبية حيث بلغت نسبتها 38.6% من إجمالى المدفوعات وبقيمة حوالى 50 مليار دولار، وتصدرت المملكة المتحدة الدول الأوروبية بقيمة مدفوعات بلغت 11.8 مليار دولار، يليها المانيا بقيمة 8 مليارات دولار، وارتفعت قيمة التعاملات النقدية "متحصلات ومدفوعات" مع دول الكوميسا بنسبة ارتفاع بلغت 53% لتصل إلى 2.1 مليار دولار، مقابل 4.1 مليار دولار فى العام السابق، وحقق ميزان المعاملات النقدية فائض يصل إلى 0.2 مليار دولار عام 2020/2021.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا