الارشيف / اقتصاد / الفجر

"الغرف التجارية" تنفي شائعات قرب اختفاء الشاي والقهوة.. وتحذر المنتحلين

قال اتحاد الغرف التجارية، إن هناك متابعة دورية من قبل الاتحاد والجهات الحكومية لأرصدة السلع الأساسية بما فيهم الشاي والبن لدى وزارة التموين والقطاع الخاص.

وأكد أنه لا يوجد نقص في رصيد أي سلعة أساسية،  ويتم مراجعة الأرصدة يوميا من كافة السلع سواء تلك التي لدى وزارة التموين من مخزون إستراتيجي، أو التي لدى القطاع الخاص من مستوردين وصناع وتجار جملة وتجزئة، وذلك من خلال لجنة الأزمات بمجلس الوزراء ولجنة السلع الغذائية بوزارة التجارة والصناعة والمشكلة بقرار رئيس الوزراء رقم 20 لسنة 2018، وكافة الأجهزة السيادية، والفحص الميداني سواء من خلال وزارة التموين والتجارة الداخلية، أو من خلال الغرف التجارية في ال27 محافظة والتي تصب في غرفة عمليات اتحاد الغرف التجارية.

حقيقة نقص البن والشاي من الأسواق:


اشار الاتحاد إلى أنه بالنسبة لما اثير حول تراجع المعروض من  الشاي والبن بالاسواق فإنه عاري تمام من الصحة، وقد تم نقل تلك التصريحات  عمن ليس لهم حق التحدث باسم الغرف التجارية واتحادها العام وشعبهم العامة والنوعية وللأسف وليس لديهم الصفة المذكورة بالخبر.

وأوضح الاتحاد أن رصيد مصر من الشاي يتجاوز 91،670 طن والذي يكفي لاستهلاك اكثر من 13 شهر، وبالنسبة للبن فالرصيد يتجاوز 18،960 طن والذى يكفي لاستهلاك أكثر من ثلاثة أشهر ونصف، كل هذا بخلاف الأرصدة في الموانئ والتي ستضاف للرصيد بمجرد سداد قيمتها.

وكشف الاتحاد أنه يتم تحديد الحد الأدنى لرصيد أي سلعة، وتقوم الدولة فورا بالاستيراد في حالة قرب الوصول إلى هذا الحد للحفاظ على رصيد إستراتيجي داخل البلاد يتجاوز ثلاثة أشهر من أي سلعة ويصل إلى ستة وتسعة أشهر للسلع الأساسية. كما يتم التوجيه بضخ السلع التي يقل عرضها بأي محافظة بناء على المسح الميداني لضمان توافر كافة السلع بكافة ربوع مصر.

وتقوم كافة اللجان بالعرض على دولة رئيس مجلس الوزراء ووزير التموين والتجارة الداخلية ووزير التجارة والصناعة الموقف يوميا للتنسيق مع محافظ البنك المركزي لتعجيل سداد قيمة الشحنات 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا