اقتصاد / بوابة فيتو

رغم توقعات تغيير خطابه التشددي، الفيدرالي الأمريكي عالق بين تراجع النمو الاقتصادي ...

  • 1/2
  • 2/2

الفيدرالى الامريكى، السؤال الأكثر إلحاحا الأن في أسواق المال العالميه الاربعاء 1 مايو 2024، ( ما الذي قد يطرأ على خطاب الفيدرالي الامريكى  أثناء اجتماع مايو؟ ) إذ يتوقع على نطاق واسع أن يبقي مجلس الاحتياطي الفيدرالي على معدلات الفائدة الراهنة دون تغيير في اجتماعه الذي بدأ في 30 إبريل وينتهي اليوم الأربعاء 1 مايو 2024، وهي التوقعات التي تستند إلى ما ردده أعضاء مجلس محافظي البنك المركزي وما صرحوا به في أكثر من مناسبة من أنهم لا يزالون في حاجة إلى المزيد من الأدلة على أن التضخم في طريقه إلى هدف البنك المركزي المحدد بـ2.00% وفقًا لخطة ثابتة.

-إعلانات-

 

 

الفيدرالي عالقا بين تراجع النمو الاقتصادي وارتفاع التضخم 

ويبدو أن قرار تثبيت الفائدة المتوقع اليوم 1 مايو 2024، الذي قد يكون نتيجة لما عكسته أحدث البيانات الاقتصادية من أن الفيدرالي قد يكون عالقا بين تراجع النمو الاقتصادي، الذي عكسته مؤشرات الناتج المحلي الإجمالي الأسبوع الماضي، من جهة، وارتفاع التضخم وفقا لأحدث قراءات نفقات الاستهلاك الشخصي من الجهة الأخرى.

ما هو المسار المستقبلي لسياسة الاحتياطي الفيدرالي ؟

تظهر أحدث توقعات الفائدة الفيدرالية أن أغلب صناع السياسة النقدية في الفيدرالي يرون إمكانية لخفض الفائدة من قبل مجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية في عام 2025، أو ثلاث مرات على الأقل حتى نهاية 2024، أي أقل من نقطة مئوية واحدة المتوقعة في ديسمبر الماضي في إطار التكهنات بخصوص المسار المستقبلي للفائدة.

 

الفيدرالي الأمريكي، فيتو

 

أكثر التوقعات السلبية للعام الجاري

وتتبلور هذه السيناريوهات للعام الجاري، والتي اختارها الفيدرالي، في ارتفاع معدلات البطالة بنسبة 10%، وانكماش الناتج المحلي بنسبة 8.5%، إضافة إلى تراجع تباطؤ معدلات التضخم بواقع 1.3%، وهبوط عائد السندات لمدة 10 سنوات بواقع 0.8%.

انهيار الأصول المالية والنتائج المترتبة عليها

وتعد انهيار الأصول المالية أحد أهم السيناريوهات السيئة التي افترضها البنك الفيدرالي، يأتي على رأسها انهيار قطاع العقارات وهبوط أسعار المنازل 36%، والعقارات التجارية 40%، في حين انهيار الأسهم الخاصة بقطاع العقارات 55%.

هل تتحمل البنوك ويلات هذه السيناريوهات حال تحققها

ويتسائل الكثيرون حول مدى تحمل البنوك هذه السيناريوهات، ومدى الخسائر الافتراضية التي تتكبدها البنوك حال تحقق هذه السيناريوهات، وهل تستمر في امتلاك أكثر من ضعف رأس المال المطلوب منها أم لا.

 

تعليق رئيس البنك الفيدرالي الأمريكي 

جدير بالذكر كان رئيس الاحتياطي الفيدرالي  جيروم باول، أكد على أن البنك المركزي الأمريكي لن يتعجل حيال قرار خفض أسعار الفائدة مشيرا الى أن بيانات التضخم الحديثة التي صدرت في وقت سابق تتوافق إلى حد كبير مع توقعاتنا، مكررا أنه لن يكون من المناسب خفض أسعار الفائدة حتى يثق المسؤولون في أن التضخم يتحرك بشكل سليم نحو هدفهم البالغ 2%.

 

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوداث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا