السعودية / المواطن

عبدالرحمن بن مساعد ردًا على هاشتاق شكرًا : أعطيتموني فوق ما أستحق

أشاد العديد من المواطنين بإخلاص وتفاني الأمير عبدالرحمن بن مساعد في الدفاع عن المملكة والتصدي لكل حملات التشويه المغرضة التي يتم الترويج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي مؤكدين أنه صوت الأوفياء من أبناء هذا البلد الكريم.

إشادة بجهود الأمير عبدالرحمن بن مساعد 

وأطلق المغردون وسمًا بعنوان شكرًا الأمير عبدالرحمن بن مساعد عبروا فيه عن مشاعرهم وتأييدهم وشكرهم وحفاوتهم بما يقدمه، وفي البداية قال الأمين العام المساعد لمؤسسة الملك فيصل الخيرية، منصور بن سعد آل سعود : شكرًا على ما تقدمه لنا من دروس في الخلق والوطنية والانتماء والولاء لراية التوحيد وقيادة الوطن بالإضافة لدروس البلاغة والشعر والفصاحة والحجة السهلة لكل من يحكم عقله وكذلك التواضع وحب الناس الذين أحبوه”.

أما الكاتب عبداللطيف بن عبدالله آل الشيخ فقال: “تعلمت منك الكثير ولا زلت أتعلم منك كل يوم أسمى معاني الوفاء والصداقة.. الحمد لله على نعمة صداقتك يا أخي وصديقي ومعلمي”.

وزارة إعلام مستقلة

وقال الإعلامي عبدالله بن زنان: “وزارة إعلام مستقلة عندما يتحدث يصمت الجميع وعندما يصمت يرتبك الآخرون له في النظر : عيون الوطن وله في الوطن: قلب من ذهب هو لسان الوطن ودرعه الحصين هو صوت الأوفياء دائمًا هو عبدالرحمن بن مساعد وكفى بالاسم أن نتحدث فبعض الرجال أكبر من كلمات ومن أي لغة”.

فيما قال الشاعر زياد بن نجيت: “باسم كل مواطن يستشعر نبل قلمك وعميق معانيك ورصانة مفرداتك .. وجود أمثالك شرف للإعلام” بينما قال أحمد فهد الشمري: “السر العميق خلف هذا التفاعل الكبير من السعوديين مع الهاشتاق هو بأن لديهم امتنانًا عظيمًا ناتجًا عن إحساسهم المؤكد بنجاح الأمير في نقل مشاعرهم، وتبني مواقفهم، ووضع تعابير ولائهم بالقالب الذي يليق بمكانة هذا الوطن، وقيادته، وشعبه”.

الأمير يتفاعل 

بدوره تفاعل الأمير عبدالرحمن مع الوسم وعلق عليه بالقول: “لا حرمني الله فضلكم وشكرًا لكل من تكرم علي بتعليق كريم، أعطيتموني فوق ما أستحق بكثير والله العظيم. وما أقوم به هنا هو جهد المقل وواجب لا شكر عليه .. بل إن عدم القيام به تقصير يستحق اللوم وبرغم ذلك إنصافكم يساوي عندي الدنيا وما فيها.. حاولت الرد على الجميع”.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا