الارشيف / السعودية / عكاظ

قرية «نقمة» المنسية.. لماذا لا تستوعبها ذاكرة بلدية العرضية ؟

استغرب عدد من أهالي قرية نقمة بالعرضية الجنوبية وجود قريتهم خارج اهتمام الجهات الخدمية، ومعها أيضاً قرى المربد والروشان والبشامة والقصر وقرن الحيران ونقمة الشمارين، وعبر الأهالي عن ضجرهم من انعدام الخدمات التي تحتاجها القرية حتى لا يضطروا إلى هجرة بيوتهم بحثاً عن سبل العيش في قرى ومدن أخرى.وطبقاً لعبدالله حسين الرزقي وعبدالعزيز محمد الشمراني، فإن قرية نقمة شمال مركز ثريبان بالعرضية الجنوبية تعد من أقدم وأكبر القرى في المنطقة، ومع ذلك تفتقد للعديد من الخدمات الرئيسية كإنارة الطريق الرئيسي الممتد من مفرق مركز ثريبان حتى نهاية القرية، ويأمل الأهالي في توسعة الطريق الموصل إلى القرية، فالطريق الحالي ضيق المسار ولا يتسع إلا لسيارة واحدة، وناشدوا بلدية العرضية الجنوبية بسرعة التحرك والعمل على تلبية احتياجاتهم في التوسعة والإنارة. وأضافوا أن القرية محرومة من العديد من الخدمات الأساسية، وطالبوا الجهات المعنية سواء كانت البلدية أو غيرها بسرعة التحرك لإكمال بقية الخدمات، ومنها حماية الطريق الرئيسي من آثار الأمطار، وإنشاء عبارات للأودية. من جانبهما، قال المواطنان عقيلان حسين القرني ومحمد معيض القرني إنه من غير المنطقي أن تكون قرية نقمة منسية من الخدمات بينما نظيراتها المجاورة تنعم بالخدمات منذ سنوات، وحثا محافظ العرضيات ورئيس بلدية العرضية الجنوبية على النظر العاجل في مشكلة القرية ووضعها في الأولوية في جوانب الخدمات، ومنها توسعة الطريق والإنارة لشوارع القرية وعمل عبارات وسفلتة القرى التي لم تصلها السفلتة، علماً أن الأهالي تقدموا بطلب سفلتة من أكثر من سنوات، وتحتاج القرية أيضاً لملاعب سداسية مصغرة، فالملعب الترابي الكبير لا يلبي تطلعات الشباب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا