الارشيف / السعودية / المواطن

إم بي سي تغلق مكاتبها نهائيًّا في لبنان

أعلنت مجموعة إم بي سي عن غلق مكاتبها بشكل نهائي في لبنان، إثر الأزمة التي تسببت فيها تصريحات وزير الإعلام اللبناني وما تلاها من أحداث ومواقف.

وفي وقت سابق، شجب رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، بأشد العبارات، المواقف الأخيرة التي أطلقها وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي في مقابلات تلفزيونية، مستنكرًا ما ساقه من اتهامات مغرضة استهدفت المملكة العربية السعودية تحديدًا، وكذلك دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما اعتبر آل إبراهيم تلك المواقف الصادرة عن قرداحي مستغرَبة جدًا وغير مقبولة بتاتًا، “وهي لا تُعبّر إلا عن الآراء السياسية المنحازة والمنحرفة لمطلقيها، والمجحفة بحق ثوابتنا وتضحياتنا ومواجهتنا شبه اليومية للاعتداءات الإرهابية على أهلنا وأراضينا في المملكة، والعابرة للحدود والقيود، في لبنان واليمن والعراق وغيرها من الدول العربية التي تخضع لمنطق الإرهاب وسطوة السلاح”.

إجراءات حاسمة: 

وأعلنت المملكة يوم الجمعة الماضية، استدعاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية اللبنانية للتشاور ومغادرة سفير الجمهورية اللبنانية لدى السعودية، ولأهمية اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية أمن المملكة وشعبها؛ فقد تقرر وقف كافة الواردات اللبنانية إلى المملكة، كما سيتم اتخاذ عدد من الإجراءات الأخرى لتحقيق تلك الأهداف.

وطالما وقفت المملكة مع لبنان سياسيًّا واقتصاديًّا، وحافظت على أمنه وسلمه الأهلي والاجتماعي وجنبته ويلات الحروب والاقتتال، إلا أن الحكومات اللبنانية ترد على هذا الإحسان بالإساءات المتكررة، وهو ما يعتبر خطًّا أحمر بالنسبة للسعودية في علاقاتها مع الدول العربية.

وأكدت حكومة المملكة حرصها على المواطنين اللبنانيين المقيمين في المملكة الذين تعتبرهم جزءًا من النسيج واللحمة التي تجمع بين الشعب السعودي وأشقائه العرب المقيمين في المملكة، ولا تعتبر أن ما يصدر عن السلطات اللبنانية معبرًا عن مواقف الجالية اللبنانية المقيمة في المملكة والعزيزة على الشعب السعودي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا