الارشيف / السعودية / المواطن

اليأس وارتفاع الأسعار وراء غضب الإيرانيين في الشوارع

  • 1/2
  • 2/2

اندلعت الاحتجاجات في بعض المدن الإيرانية الأكثر فقرًا في أوائل مايو، بعد أن خفضت الحكومة الدعم الحكومي للمواد الغذائية؛ مما أدى إلى ارتفاع الأسعار بنسبة 300% للعديد من المواد الغذائية التي تعتمد على الدقيق.

ارتفاع أسعار السلع: 

وبحسب cnn، ارتفعت أسعار السلع الأساسية الأخرى، مثل زيت الطهي ومنتجات الألبان. وقالت الحكومة: إن الخطوة تهدف إلى إعادة توزيع الدعم على ذوي الدخل المنخفض.

وقال زيب كالب، الزميل الزائر في مركز الأبحاث Bourse & Bazaar Foundation، لشبكة CNN: إن معظم المتظاهرين كانوا من العاملين في القطاع العام، لكن من بين المتظاهرين أيضًا مدرسون وسائقون.

اليأس وارتفاع الأسعار وراء غضب الإيرانيين في الشوارع - المواطن

وكان للتجمعات أصداء عام 2019، عندما خرج الكثيرون إلى الشوارع احتجاجًا على ارتفاع أسعار الوقود في الاحتجاجات التي أصبحت الأكثر دموية منذ تأسيس الجمهورية الإسلامية في عام 1979 وكان الاقتصاد الإيراني، الذي شلته العقوبات الغربية ووباء Covid-19، يكافح بالفعل من أجل التأقلم.

وقال كالب: إن حرب أوكرانيا كانت “ضربة مزدوجة” لها.

وتعد إيران واحدة من أكبر مستوردي القمح العالميين، حيث تعتمد على روسيا وأوكرانيا فيما يقرب من 40% من إمدادات القمح، وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة.

للاحتجاجات تأثير أوسع:

وكتب جيسون رزيان، مدير مكتب طهران السابق لصحيفة واشنطن بوست، في مقال رأي، أن الاحتجاجات لن تسقط بالضرورة النظام الإيراني، لكن افتقار الحكومة للرد الكافي قد يسمح بتفاقم حالة الاستياء.

وكتب: “في الوقت نفسه، ليس لدى النظام علاج لمجموعة الشكاوى الحالية، مما يعني أنهم سيستمرون، وسيزدادون تكرارًا مع تزايد اليأس العام”.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا