السعودية / عكاظ

بعد انفراج أزمة الحبوب.. الحرب الروسية - الأوكرانية إلى أين؟

فيما تؤكد كييف والاستخبارات البريطانية أن روسيا تعزز قواتها جنوب أوكرانيان، غادرت أول سفينة محملة بالحبوب صباح اليوم (الإثنين) ميناء أوديسا جنوبي أوكرانيا متوجهة نحو لبنان، بموجب الاتفاق المبرم أخيرا في إسطنبول.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن السفينة رازوني التي ترفع علم سيراليون هي أول سفينة تغادر ميناء أوديسا الأوكراني منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، مضيفة أن شحنات أخرى ستليها على طول الممرات البحرية، مبينة أن هذه الخطوة تأتي في إطار اتصالات الجانب التركي مع الوزراء والأطراف ذات الصلة والعمل المكثف.

وكان وزير البنية التحتية الأوكراني أولكسندر كوبراكوف والجيش الأوكراني أكدا مغادرة السفينة المحملة بالذرة ميناء أوديسا، في حين ذكر مركز التنسيق في إسطنبول أن السفينة تحمل 26 ألف طن من الذرة، مشيرا إلى أنها ستصل إلى المياه التركية غداً (الثلاثاء).

ووصف وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أن استئناف صادرات بلاده من الحبوب تشكل انفراجا للعالم، وبالوقت ذاته رحب الكرملين بهذا التطور ووصفه بأنه إيجابي وفرصة لاختبار تنفيذ اتفاق إسطنبول، معبرا عن أمله في أن يتم تنفيذ جميع الاتفاقيات المتعلقة بتصدير الحبوب ومن قبل جميع الأطراف.

ميدانياً، قالت الاستخبارات البريطانية اليوم إن روسيا ستعيد توزيع عدد كبير من قواتها من شمال إقليم دونباس شرقي أوكرانيا إلى المناطق الخاضعة لسيطرتها في الجنوب، مضيفة: روسيا تعتبر أن جبهة زاباروجيا تتسم بالهشاشة وتحتاج إلى تعزيزات.

وكانت هيئة الأركان الأوكرانية ذكرت أن القوات الروسية تنقل وحدات إلى المناطق الخاضعة لسيطرتها جنوبي أوكرانيا.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا