السعودية / عكاظ

الرئيس التنفيذي لشركة DATALINK: التحول الرقمي يستدعي الحاجة إلى إنشاء مزيد من مراكز البيانات

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة DATALINK أيمن حسن الجهني أن التحول الرقمي يستدعي الحاجة إلى إنشاء مزيد من مراكز البيانات.

ما مدى أهمية مراكز البيانات؟

نظرا للتطور في مجال التحول الرقمي والتوجه إلى التعاملات الإلكترونية والنمو في العالم أدى ذلك إلى الحاجة إلى إنشاء مزيد من مراكز البيانات لتواكب التطور السريع والاتجاه المتزايد إلى التحول الرقمي في جميع الأنشطة.

ولكن من الضروري أيضا ضمان إدارة مراكز البيانات نظرا لأنها تعمل علي مدار الساعهدة وطوال أيام الأسبوع والتحكم في درجة حرارة مناسبة وتوفير مصادر طاقة احتياطية لضمان تخزين البيانات وعدم انقطاعها بشكل آمن.

وأي منظومة يعتبر مركز البيانات هو القلب النابض ومحرك هذه المنظومة، لذلك فإن شركة DATALINK تخصصت في كيفية المحافظة على استقرار مراكز البيانات لضمان المحافظة عليها، لأن أي خلل يحدث في مراكز البيانات قد يسبب مشاكل وخيمة مما يؤثر على سير العمل، وتتعبر شركة DATALINK الشركة الوطنية المتخصصة في هذا المجال.

ما هي خطط الشركة المستقبلية في مجال مراكز البيانات؟

مع التقدم السريع في التكنولوجيا التي نشهدها كل يوم، فإن شركة ربط البيانات تعمل على استقطاب الخريجين المتميزين وعمل ورش عمل لتوطين هذا المجال والاعتماد على الكفاءات الوطنية. كذلك الذكاء الصناعي من ضمن أهداف الشركة المستقبلية لأنه واحد من علوم التقنية الحديثة والمطلوبة في سوق العمل التي تساعد على تقليل التكلفة.

ما هي أبرز المشاكل التي تواجه القطاع؟

هو الحصول على كفاءات في قطاع تشغيل مراكز البيانات حيث إنه من المجالات الحرجة والتي تتطلب العمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وعمل شراكات مع الشركات العالمية المصنعة لنقل التقنية.

إذ إن DATALINK كانت في فترة كورونا بعد ذلك تعمل على مدار الساعة لتشغيل قواعد البيانات لمختلف المنظومات وتحول العمل في فترة كورونا للعمل عن بعد في غالبية الجهات لذا كان الاعتماد على قواعد البيانات يشكل أساس عمل المنظومات المختلفة.

ما هي مقومات النجاح التي عملت عليها DATALINK؟

هي دعم حكومتنا الرشيدة للشركات الوطنية والاستفادة من البرامج والتسهيلات التي تطرحها المملكة العربية السعودية، وتركيز شركة ربط البيانات في هذا المجال والبحث المستمر على كل التحديثات التي تطرأ على هذا المجال في العالم.

إضافة إلى بناء فريق عمل سعودي طموح يعمل على مدار الساعة لتطوير إمكانياتهم إلى الأفضل دائما.

ماهي نصيحتك للشباب السعودي الذي ينوي دخول المجال؟

نصيحتي للشباب السعودي هي أن هذا المجال يعتبر من التخصصات النادرة والمتميزة محليا و عالميا حيث إن جميع المنظومات تحرص على الحفاظ على مراكز البيانات الخاصة بها لأنه المحرك الأساسي لجميع المنظومات، مع العلم بأن العالم يتجه بقوة في هذا المجال وتوجه بعض الشركات العالمية بإنشاء مراكز بيانات في المملكة العربية السعودية.

بما أنك مازلت في مقتبل العمر، إلى ماذا تعزي نجاحك في بناء هذة الامبراطورية؟

أولا بعد توفيق الله، الحرص والالتزام هو أساس النجاح و العمل الجماعي لبناء بيئة عمل جيدة واختيار قدرات ومهارات الاستفادة من الخبرات في كل تخصص. في اعتقادي أنه لتحقيق النجاح في أي مخطط، يجب على المرء إتقانه من الداخل والخارج، ومعرفة كل تفاصيله، وأنا أعمل بجد لتحقيق ذلك.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا