الارشيف / السعودية / عكاظ

كأس العالم 1958.. مونديال بيليه وفونتين!

البطل: البرازيل

الوصيف: السويد

الثالث: فرنسا

الرابع: ألمانيا

الهداف: الفرنسي/ جوست فونتين (13) هدفاً

كانت المرة الأخيرة تاريخياً التي تستضيف فيها قارة واحدة البطولة مرتين توالياً، سويسرا 1954 ثم السويد 1958م، قبل أن يقرر الاتحاد الدولي «الفيفا» مبدأ المداورة، المبدأ الذي استمر مداورة بين قارتين فقط أوروبا وأمريكا الجنوبية حتى عام 2002.

البطولة الوحيدة كذلك تاريخياً التي لم يكن خلالها مرشح أبرز للفوز بالكأس، رحبت السويد بالمونديال بمشاركة (12) مدينة، وكان ذلك رقماً قياسياً ظل حتى نسخة 1982.

غابت إيطاليا بطلة العالم 1934 و1938 للمرة الثانية تاريخياً بعد مونديال 1930 بعد أن خرجت من التصفيات على يد إيرلندا الشمالية رغم أنها جنست لاعبي الأوروغواي، والتي بدورها غابت كذلك وهي بطلة العالم 1930 و1950!!.

في المقابل، شاركت الأرجنتين بعد غياب (24) عاماً وآخرها عام 1934، وشارك الاتحاد السوفيتي لأول مرة بطل الأولمبياد 1956، ألمانيا الغربية بطلة العالم الوحيدة التي شاركت في النسخة من أبطال العالم السابقين!.

المرة الأخيرة في هذه البطولة التي شاركت فيها جميع منتخبات بريطانيا الأربعة، وكانت أبعد نقطة وصول لها الدور الربع نهائي، قاطعت جميع الدول العربية والأفريقية البطولة بسبب إسرائيل وامتنعت منتخبات تركيا وإندونيسيا والسودان عن مواجهتها!

هداف البطولة الفرنسي جوست فونتين شارك في البطولة كمهاجم احتياطي، وافتتح مشاركاته أمام الباراغواي بتسجيل هاتريك، ثم سجل ثنائية في شباك تشيكوسلوفاكيا، وهدفاً يتيماً في شباك أسكوتلندا في دور المجموعات خرج بحصيلة (6) أهداف!

الأربعاء 11 يونيو 1958 كان أول يوم في تاريخ المونديال أن تنتهي مباراة دون أهداف من عام 1930 (28) عاماً، وجمعت يومها الشاي والقهوة أي إنجلترا والبرازيل، وأول مباراة كذلك لا تسجل فيها البرازيل هدفاً من عام 1930 أيضاً!

شارك اللاعب المعجزة والأسطورة أو الملك بيليه لأول مرة وبعمر (17) عاماً و235 يوماً في مباراة بلاده ضد الاتحاد السوفيتي، كأصغر لاعب في النسخة وأصغر لاعب عموماً حتى عام 1982، وسجل بيليه كذلك نفسه في لقاء البرازيل ضد ويلز كأصغر لاعب سجل هدفاً في النهائيات بعمر (17) عاماً و239 يوماً بتاريخ الخميس 19 يونيو 1958.

مواجهة بيليه وفونتين:

نصف نهائي ناري بين البرازيل وفرنسا، ومواجهة مرتقبة للنجمين بيليه وفونتين اللاعبين الأبرز خلال مسار البطولة، البرازيل تكسب، وبيليه يضرب شباك فرنسا بهاتريك من الأهداف هو الأخير لأي برازيلي في البطولة لاحقاً مقابل هدف يتيم سجله فونتين، لكنه ثمين فقد كان أول هدف يهز شباك البرازيل والحارس جيلمار، المباراة انتهت بفوز البرازيل (5/2) بدأ أهداف البرازيل فافا وديدي.

مباراة الأرقام القياسية:

لقاء المركزين الثالث والرابع فرنسا وألمانيا فازت فرنسا (6/3) على ألمانيا، وسجل جوست فونتين سوبر هاتريك (4) أهداف، وهو أول وآخر فرنسي يسجل هذا الرقم في النهائيات، وأول لاعب والوحيد الذي يسجل (13) هدفاً في نسخة واحدة من كؤوس العالم، وأول لاعب تاريخياً يسجل في (6) مباريات توالياً في بطولة واحدة.

البرازيل تدخل التاريخ أخيراً:

السويد البلد المضيف ضد البرازيل كانت تأمل أن تحذو حذو الأوروغواي 1930 وإيطاليا 1934، لكن شيئاً من هذا لم يحدث!

رغم تقدم السويد بهدف في أول أربع دقائق لكن الشوط انتهى برازيلياً (2/1)، ولاحقاً عجزت السويد في مجاراة البرازيل وانهارت لتخسر (5/2) لتسجل هذه النتيجة نفسها كأكبر نتيجة في المباريات النهائية ولازالت، وأول نهائي «تقليدي» يخسره البلد المضيف، وباتت البرازيل أول دولة تفوز بالكأس خارج قارتها.

وسجل الملك بيليه نفسه كأصغر لاعب يشارك في نهائي كأس العالم بعمر (17) عاماً و249 ويوماً، وكذلك أصغر لاعب يسجل هدفاً في مباراة نهائية بكأس العالم ولازال، وحل بيليه ثانياً في ترتيب الهدافين برصيد (6) أهداف متعادلاً مع الألماني هيلموت ران.

* مؤرخ رياضي


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا