السعودية / عكاظ

أنت تقول الحقيقة فأنت تكذب !

• خلال مشواري الصحفي الرياضي الذي امتد لأكثر من 27 عاماً في بلاط صاحبة الجلالة مع «عكاظ» التي هي أيقونة الصحافة في كل أقسامها، ظلت «عكاظ» علامة فارقة عنوانها المصداقية والأمانة والسبق الصحفي وتميزت به.

• كان صعباً جداً أن ترضي جميع الأطراف في الوسط الرياضي، هناك من يتقبل الرأي والرأي الآخر، وهناك من لا يتقبل نهائياً النقد بل يعدّك أحد خصومه، مفهومه قاصر لأنه ينظر من زاوية واحدة وهي الكرسي والمصالح المترتبة على ذلك الكرسي الذي هو الواجهة له في المجتمع الذي يحيط به.

• وإن لم تكن معي فأنت ضدي، وأنْ تقول الحقيقة فأنت ضدي، وأنْ تقول الحقيقة فأنت تكذب، المهم أن تكون معي في كل الأحوال أو التزم الصمت.. مبدأ للأسف انتهجه بعض المنتفعين الذين ليست لهم علاقة بالرياضة. ولكن ليس بالمستطاع تغطية الشمس بالغربال أو المنخل، ولا يمكن تغطية الحقيقة.

• ويختلف فكر وثقافة العاملين في الأندية، وهذا بالتأكيد لا يُعمم على كل العاملين في الأندية بل هناك نماذج رائعة تتقبل الرأي والرأي الآخر.

• أخيراً تم الفصل في انتخابات رئاسة نادي أحد وتزكية محمد الجهني رئيساً للنادي، نبارك له هذه الثقة وننتظر منه عملاً كبيراً لأن نادي أحد نادٍ كبير ويستحق أن يكون في دوري الكبار، ويستحق أن يكون البطل الذي دائماً يعتلي منصات التتويج.

• إدارة الحربي عملت كل شيء واجتهدت لكن كان ينقصها وجود الفريق في دوري المحترفين، هذا ما كان ينقصها وكان الاختلاف على ذلك، لكن قدموا عملاً كبيراً في مختلف الألعاب، وكذلك يحسب لهم تجهيز فريق القدم إذ يعد الموسم الأفضل للفريق من حيث الإعداد والتجهيز.

• أخي محمد الجهني.. جماهير المدينة المنورة متفائلون إلى حد كبير.. تكرماً لا تخذل الجماهير التي وضعت ثقتها بكم، وأنتم وفريق عملكم قادرون بإذن الله على تحقيق تلك التطلعات والطموحات.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا