أخبار عاجلة

أطعمة ومشروبات قد تؤدي إلى أمراض خطيرة

تتحكم عاداتنا الغذائية في صحتنا إما سلبًا أو إيجابًا، اعتمادًا على ما إذا كنا نأكل أطعمة صحية أم لا.

ورصد موقع «الإسبانيول» الإسباني، سبعة أطعمة ومشروبات يمكن أن تدمر الصحة العقلية:

المشروبات الغازية


لا تناسب النسب العالية من السكر أجسامنا على الإطلاق، فهو يسبب السمنة والأمراض المرتبطة بها، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع 2.


وترتبط متلازمة التمثيل الغذائي، بوجود مستويات عالية من دهون البطن من الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار، كما ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف وحتى مرض الزهايمر.

 

مشتقات الكربوهيدرات

إذا أردنا تقليل كمية السكر الذي نتناوله، يجب علينا تقليل مشتقات الكربوهيدرات؛ لكن معظمنا لا يربط عادة هذه الأطعمة بالسكر لأنها ليست حلوة ولا تحتوي عليه كمكون.


ومع ذلك، بعد تناول هذه الأنواع من الأطعمة، ترتفع مستويات السكر في الدم لدينا بشكل كبير، وهو ما يحدث في أكثر ما نأكله، الخبز الأبيض.


الدقيق الذي يصنع به الخبز الأبيض مكرر، وهذا يعني أنه تمت إزالة أجزاء من حبوب القمح التي تحتوي على الألياف والمغذيات الدقيقة التي تجعل هذه الحبوب صحية.

 

الدهون المتحولة


يجب تجنب هذه الأنواع من الدهون؛ لأنها مرتبطة بأمراض مختلفة متعلقة بمتلازمة التمثيل الغذائي.


وتوجد في عدد كبير من الأطعمة الصناعية مثل الحلويات أو الوجبات الخفيفة المصنعة، وترتبط الوجبات الغذائية الغنية بالدهون غير المشبعة بزيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر وتقليل الذاكرة والتدهور المعرفي.


لكن هناك نوع آخر من الأحماض الدهنية غير المشبعة يرتبط بانخفاض مستويات الكوليسترول الضار في الدم، وهي الموجودة في زيت الزيتون والمكسرات والأسماك الزيتية.

 

الأطعمة فائقة المعالجة

إذا كانت الدهون المتحولة والسكريات ليست جيدة لأدمغتنا، فإن الأطعمة فائقة المعالجة، أكثر ضررًا.


وغالبًا ما تحتوي هذه الأطعمة الصناعية على الدهون المشبعة والمتحولة والسكريات والملح الزائد لجعل طعمها أكثر جاذبية.


وهي متوافرة بكثرة في السوبر ماركت، ووفقًا للعديد من الدراسات، يرتبط استهلاكها المعتاد بزيادة خطر الوفاة.


وتشير بوابة هيلث لاين، إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الأطعمة فائقة المعالجة، يكون لهم نتائج أسوأ في التعلم والذاكرة.

 

الأسبارتام

السكر هو أحد أعداء الذين يحاولون إنقاص الوزن أو من قرر اتباع أسلوب حياة أكثر صحة.

ومع ذلك، بدلا من تعلم العيش بدونها، اختار الكثير منا استبدالها بأخرى اصطناعية لا تحتوي على سعرات حرارية، ولكن لم يتضح بعد أنها آمنة تماما.

ويؤدي الاستهلاك المفرط للأسبارتام إلى تدهور المزاج، ويمكن أن يجعل العقل أكثر عرضة للإجهاد التأكسدي.

 

المشروبات الكحولية

يؤثر الكحول على الجهاز العصبي ويسبب فقدان الذاكرة والارتباك، ويؤدي الاستهلاك المستمر له، إلى تدهور جودة ومدة النوم، بالإضافة إلى تأثيره السلبي على الحالة المزاجية وتغيير تفسير المشاعر.

 

الأسماك المشبعة بالزئبق

على الرغم من أن الدهون الموجودة في الأسماك الزيتية مثل التونة، قد أظهرت فوائد لصحة الدماغ، لكن يجب أن نكون حذرين في استهلاكنا لتلك الأنواع التي تمثل خطرا أكبر لتركيزاتها العالية من الزئبق.


ويمكن للزئبق أن يسمم الجهاز العصبي المركزي ويتلف خلال الدماغ، وإذا استهلكت هذه الأسماك بشكل مفرط أثناء الحمل أو في الطفولة، يمكن أن تكون آثارها خطيرة للغاية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى منصة منطقة مكة