أخبار عاجلة
بطشة الثوم.. طريقة عمل البامية باللحمة -
محمد رمضان بصدر عاري في أحدث جلسة تصوير -
برفقة عائلته.. محمد لطفي يستمتع بإجازة الصيف -

الربيعة: السعودية مستعدة لأن تكون مركزاً إقليمياً لإنتاج لقاح كورونا

الربيعة: السعودية مستعدة لأن تكون مركزاً إقليمياً لإنتاج لقاح كورونا
الربيعة: السعودية مستعدة لأن تكون مركزاً إقليمياً لإنتاج لقاح كورونا
أكد المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة استعداد المملكة العربية السعودية بأن تكون مركزاً إقليمياً لإنتاج لقاح فايروس كورونا (كوفيد-19) وللإمداد والنقل والصناعات الصحية الأخرى، وذلك في ظل استمرار معاناة الكثير من دول الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا من التفشي العالي للفايروس، والتباين الواضح في ما يتعلق بإمدادات اللقاح ووصوله إلى عدد قليل من البلدان. جاء ذلك في كلمة ألقاها أمس في الاجتماع الوزاري لمجموعة العشرين والذي تستضيفه وزارة الخارجية الإيطالية وبرنامج الأغذية العالمي بمقر الأمم المتحدة في مدينة برينديزي بجمهورية إيطاليا، بعنوان «دور الخدمات اللوجستية في التأهب والاستجابة لجائحة كوفيد-19 والأزمات الإنسانية والصحية المستقبلية».

وقال إن التحدي الذي تشكله جائحة كورونا يحتم علينا العمل معاً لضمان وجود استجابة عالمية منسقة ومنظمة تمكننا من العمل على حماية أكبر عدد ممكن من الأرواح، مؤكداً أن إيجاد تعاون أوثق بين المجتمعات الدولية في جميع جوانب الصحة والبرامج الإنسانية والإنمائية والخدمات اللوجستية أمر لا بد من تحقيقه.

وأضاف الدكتور الربيعة: «إننا ندرك جميعاً أن العالم يواجه تحديات لم تكن متوقعة جاءت نتيجة للحالة الصحية العالمية الطارئة التي بدأت عام وتسببت في خسائر مدمرة على الاقتصادات والأنظمة الصحية والتعليم والحوكمة والهياكل الاجتماعية، حيث اشتد ضررها وتأثيرها على الفئات الأكثر ضعفًا في المجتمعات كالأطفال والنساء وكبار السن وأولئك الذين يعانون من الجوع والصراعات والكوارث الطبيعية».

وقال:«إن المملكة العربية السعودية تشجع وبقوة ترسيخ الطابع الإقليمي على الصناعات ذات الصلة، لا سيما في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، حيث لن يؤدي الإنتاج الإقليمي للقاح (كوفيد-19) والأدوية والإمدادات الأخرى إلى توفير المزيد من اللقاحات فحسب، بل سيخلق أيضًا فرص عمل ويعزز قدرة أنظمة الرعاية الصحية الإقليمية في الدول على التحكم في توزيع اللقاحات وإيصالها، ولا ينطبق هذا النهج على اللقاحات والأدوية فحسب بل على توزيع جميع المعدات والإمدادات الضرورية الأخرى، كمعدات الوقاية الشخصية للعاملين الصحيين وعامة الناس، وكذلك توزيع أجهزة التنفس الاصطناعي والغازات الطبية على المواقع الصحية».

وأوضح الدكتور الربيعة أن المملكة لديها الإمكانات والتأهيل بشكل فريد لتصبح مركزاً إقليمياً للإمداد والنقل والصناعات الصحية، مضيفاً أنه يمكن تحديد دول أخرى لخدمة المناطق المحيطة بها. وأبان أن المملكة استثمرت على مستوى العالم منذ اندلاع جائحة (كوفيد-19) ما مجمله 713 مليون دولار أمريكي لدعم مكافحة جائحة كورونا، بما في ذلك الدعم المالي لكل من تحالف جافي ومرفق كوفاكس وتحالف ابتكارات التأهب الوبائي.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق وزير النقل: الموقع الفريد للمملكة يعزز رؤيتها نحو صناعة الخدمات اللوجستية
التالى منصة منطقة مكة