الارشيف / السعودية / عكاظ

العالم تحت قبضة «الإغلاق»

أعلنت البرازيل تسجيل 108.732 إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية؛ وهو يمثل ضعف عدد الإصابات المسجلة قبل ذلك بيوم واحد. وأعلنت وزارة الصحة البرازيلية أمس أنها سجلت 135 إصابة جديدة بسلالة دلتا المتحورة وراثياً القادمة من الهند. وأضافت أن 87 من تلك الإصابات سجلت في ريو دي جانيرو. وفي المكسيك، أعلنت سلطات العاصمة مكسيكوسيتي أمس أنها قررت إعادة حالة الإنذار في العاصمة إلى مستوى اللون البرتقالي اعتباراً من غد (الإثنين)، لمدة أسبوعين على الأقل. وذكرت أن مستوى إشغال الأسرّة في مستشفيات مكسيكوسيتي ارتفع إلى 63%. ولم يبق سوى نحو 3 آلاف سرير شاغر. وأعلنت الحكومة المكسيكية أنها تعاني من ارتفاع عدد الحالات الجديدة في أشهر موقعين سياحيين في البلاد، وهما لوس كابوس على المحيط الهادي، وكانكون على البحر الكاريبي. وأضافت أن مستشفيات لوس كابوس استنفدت 75% من طاقتها الاستيعابية.

وفي الصين، أعلن مدير إدارة الرعاية الطبية الحرجة في مستشفى جونغدا، التابع لجامعة جنوب شرق الصين، يانغ لي أن معظم الإصابات الجديدة في مدينة نانجنغ هي لأشخاص تم تحصينهم بالكامل، أي بجرعتي اللقاحات المضادة لكوفيد-19. لكنه أبلغ موقعاً إخبارياً تابعاً لحكومة محافظة جيانغسو بأن اللقاحات لا تزال قادرة على منع تردي الحالات الجديدة، الذين يشعر معظمهم بأعراض خفيفة للوباء. وفي فيتنام؛ قررت سلطات العاصمة هانوي تشديد التدابير الاحترازية، بفرض أمر ببقاء السكان في منازلهم مدة لا تقل عن أسبوعين. وأضافت أنها سجلت خمس حالات جديدة السبت. وطلبت من السكان الحفاظ على التباعد الجسدي لمسافة لا تقل عن مترين. وأوضحت أنه لا يحق التجمع لأكثر من شخصين في أي وقت. وأعلنت حكومة فيتنام أمس تشديد تدابير الإغلاق في العاصمة التجارية مدينة هوشي منه، حيث ارتفع عدد الحالات الجديدة في المدينة إلى أكثر من 40 ألفاً خلال الإغلاق المستمر منذ 15 يوماً.

وفيما واجهت أستراليا الليل قبل الماضي اندلاع مظاهرات حاشدة في سيدني وملبورن، ضد الإغلاق الساري في المدينتين الكبريين في البلاد؛ أعلنت حكومة مقاطعة نيو ساوث ويلز «حالة الطوارئ القومية» في سيدني، التي تشهد اندلاع موجة من الإصابات الجديدة بشكل مثير للقلق. واعترفت حكومة المقاطعة بأن الإغلاق المفروض في سيدني منذ شهر لم تجد في كبح تفشي الفايروس. وناشدت الحكومة الاتحادية في كانبيرا إرسال مزيد من اللقاحات والموارد الإضافية. وفيما أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا آردن الليل قبل الماضي، تأجيل تنفيذ اتفاق على السماح بالسفر بين نيوزيلندا وأستراليا؛ قالت حكومة سنغافورة أمس إنها قررت تأجيل الاحتفال بذكرى استقلال سنغافورة من 9 إلى 21 أغسطس القادم، بعدما قررت تمديد التدابير الوقائية المشددة شهراً اعتباراً من الأسبوع الماضي.

وأبلغت تايلند السبت عن أنها سجلت 14.575 إصابة جديدة (الجمعة)، وهو أكبر عدد من الحالات منذ اندلاع نازلة كورونا. لكن الحكومة قالت إنه على رغم تزايد الإصابات الجدية، فإنها ماضية في قرارها فتح منطقتي كوه فيفي وخاو السياحيتين أمام السياح الأجانب اعتباراً من أول أغسطس القادم. غير أنها اشترطت أن يكون السائح الأجنبي محصناً بجرعتي لقاحات كوفيد-19 ليتم إعفاؤه من شروط العزل الصحي عند دخوله أراضي البلاد. وفي كوريا الجنوبية قالت السلطات الصحية إنها قررت عدم السماح لأكثر من شخصين باللقاء خارج منزليهما، اعتباراً من مساء السبت لمدة أسبوعين. وشددت على الالتزام بالتباعد الجسدي في العاصمة سول ومحيطها.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا