السعودية / عكاظ

قياديان يمنيان لـ«عكاظ»: الحوثي عدو السلام.. ولا حل إلا بكسره عسكريا

ندد قياديان يمنيان بالاستهداف الحوثي لمطار أبها الدولي جنوب المملكة، مؤكدين أن الإرهاب الحوثي الإيراني لم يعد يهدد الشعب اليمني بل أصبح عابراً للحدود ويشكل خطراً كبيراً على الأمن والسلم الدوليين.

وأعرب السفير اليمني في المملكة الدكتور شائع محسن الزنداني لـ«عكاظ»، عن استنكاره الشديد لهذه الجريمة الإرهابية، موضحاً إن إطلاق مليشيا الحوثي الإرهابية عددا من الطائرات المفخخة واستماتتها في استهداف الأعيان المدنية والمدنيين الأبرياء في المملكة واليمن يؤكد نيتها في استمرار الحرب وإنهاء كل جهود السلام.

وقال: إن هذه الهجمات الإرهابية تأتي بُعيد تعيين الأمم المتحدة لمبعوث أممي جديد، وكان العالم ينتظر من هذه المليشيا خطوات صادقة تثبت حسن نيتها وبحثها عن السلام وليس استهداف المدنيين والأعيان المدنية.

بدوره، قال مستشار الرئيس اليمني ياسين مكاوي: في ظل إصرار مرتزقة إيران على الإرهاب والعنف العابر للحدود فإن الحل لن يكون إلا بكسرها بالقوة، مشدداً على ضرورة توحيد الجهود والتحرك على كل المستويات عسكرياً وسياسياً ودبلوماسياً.

وأضاف مكاوي: لقد مضى الكثير من الوقت ونحن ننتظر المجتمع الدولي كي يتخذ إجراءاته ضد المليشيا لكننا اليوم أمام واقع يستوجب علينا جميعاً ترك الخلافات جانباً والتحرك لاستعادة المدن اليمنية، مؤكدا أن الحوثي يستهدف الحياة أينما كانت. وتابع: ونقول لذوي العقول الخاوية ممن يعتقدون أن إيران ومرتزقتها لهم علاقة بالسلام فلينظروا في كل الاتجاهات ليعلموا أن القتل والدمار هما المشروعان اللذان تحملهما دولة الإرهاب إيران وتنفذه أدواتها الحوثية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا