رياضة / اليوم السابع

محمد شوقى "مسمار الأهلى ومدرب الفراعنة" يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ40

يحتفل اليوم الثلاثاء، محمد شوقى نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق والمدرب المساعد الحالى بالفراعنة، بعيد ميلاده الـ40، حيث ولد اللاعب يوم 5  أكتوبر عام 1981، ويعد محمد شوقي أحد أهم لاعبي وسط الملعب في الأهلي ومنتخب مصر.

بدأ محمد شوقي مسيرته الكروية في نادي بورفؤاد، ثم انتقل إلى النادي المصري لمدة 3 سنوات، ثم انتقل إلى النادي الأهلي، وعرف بتسديداته القوية ومهارته داخل الملعب، ثم انتقل إلى نادي ميدلسبرة الإنجليزي، قبل أن ينتقل إلى نادي قيصري سبور التركي الذي فسخ تعاقده معه بعد 6 شهور فقط، وكان على وشك الانتقال إلى ليرس البلجيكي ولكن الصفقة تعطلت، وعاد في النهاية للمارد الأحمر من جديد وقضى مع الأحمر فترة ثم انتقل إلى النفط العراقي ثم كلنتن الماليزي وأخيرًا المقاولون العرب.

وفي بدايته لعب كحارس مرمي، وكان يتمنى أن يستمر فى هذا المركز، ولكن عندما لعب في بورفؤاد تم توظيفه كصانع ألعاب أجاد في هذا المركز، ثم وظفه شوقي غريب المدير الفني لمنتخب مصر في مركز "الديفندر".

 

وعلى مدار حياته الكروية، تمكن اللاعب من حجز مكان أساسي في أي تشكيله في جميع الأندية التي انضم إليها، وتمكن من خوض 178 مباراة، أحرز 16 هدفًا.

 

وتمكن محمد شوقي من الفوز بـ3 بطولات دوري عام، وفاز بـ 3 ألقاب كأس مصر، بالإضافة إلى أنه توج ببطولة دوري أبطال إفريقيا مرتين، ونال برونزية كأس العالم للأندية مع الأهلى.

 

حصد لقب بطولة كأس الأمم الإفريقية مرتين، وأحرز هدفًا مميزًا في مرمى البرازيل في كأس العالم للقارات 2009، ومع منتخب الشباب حصد المركز الثالث في بطولة إفريقيا، وحقق المركز الأول مع في الدورة الدولية بشيلي، وتوج بالمركز الأول في بطوله الجمهورية 3 مرات، ونال لقب أفضل لاعب وسط مدافع "ديفندر" في كأس العالم للشباب بالأرجنتين، وخاض شوقي بقميص المنتخب 68 مباراة أحرز فيها 15 هدفًا.

 

انهي محمد شوقي حياته الكروية في فريق المقاولون العرب فى 31 يوليو 2015، حيث خاض 11 مباراة قبل أن يبتعد عن المشاركة مع "ذئاب الجيل"، لينتهى الأمر باعتزال اللاعب.

 

وعن قرار اعتزاله أكد محمد شوقى أن رحيله عن الأهلى فى البداية كان قراراً خاطئاً، مضيفاً أنه كان من الأفضل أن يستمر مع القلعة الحمراء ويتحمل الجلوس على الدكة حتى ختام المشوار الكروى، وأن إعلان الاعتزال فى وسائل الإعلام ليست الخطوة الأكثر أهمية للاعب، لكن الخطوات التى تعقبه هى الأهم.

انضم محمد شوقي، نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق، للعمل في الجهاز الفني لمنتخب مصر الأول بقيادة البرتغالي كارلوس كيروش، والذي تم إسناد المهمة له خلفا لحسام البدري الذي تمت إقالته من تدريب الفراعنة بسبب النتائج المتذبذبة.

وعمل محمد شوقي مدربا في الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي تحت قيادة شوقي غريب لفترة طويلة، كان آخرها المشاركة في أولمبياد طوكيو ، قبل أن ينضم للجهاز الفني للمنتخب الأول في تشكيله الجديد، كما سبق وعمل في الجهاز الفني لفريق وادي دجلة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا