الارشيف / رياضة / اليوم السابع

الزمالك ينتظر 63 مليون جنيه من جالاتا سراى لحل أزماته المالية

ينتظر مسئولو نادى الزمالك الحصول على القيمة المالية المنصوص عليها فى عقد مصطفى محمد مع جالاتا سراى التركى، بعدما أخطر الأخير مسئولى القلعة البيضاء بتفعيل بند شراء المهاجم بشكل نهائى قبل حلول يوم 31 ديسمبر.

 

وانتقل مصطفى محمد لصفوف الفريق التركى على سبيل الإعارة في انتقالات يناير الماضى، مع وجود بند يمنح جالاتا سراى شراء اللاعب بشكل نهائي بشرط إخطار الزمالك بتفعيل هذا البند قبل يوم 31 ديسمبر .

 

ويحصل الزمالك على 4 ملايين دولار، ما يعادل 63 مليون جنيه، نظير بيع مصطفى محمد لجالاتا سراى التركى، لاسيما أنه من المقرر أن يسدد النادى التركى المبلغ فى شهر يونيو المقبل، وهو المبلغ الذى ينتظره الزمالك لحل العديد من أزماته المالية والعمل على إنهاء معظمها بالإضافة إلى التعاقد مع بعض الصفقات الجديدة خصوصًا أن الزمالك سيكون رفعت عنه عقوبة إيقاف القيد مع نهاية الموسم الجارى، والعمل أيضًا على تجديد عقود نجومه.

 

فى سياق آخر، وعدت إدارة الكرة بنادي الزمالك محمود عبد الرازق شيكابالا صانع ألعاب الفريق بحل أزمة التلاعب فى تعاقده الذى قام بإبرامه فى عهد اللجنة التى كلفت بإدارة نادى الزمالك برئاسة اللواء عماد عبد العزيز.

ونشر شيكابالا على حسابه الرسمي على تويتر قائلاً، "طوال مشواري مع نادى الزمالك، لم أعتبر نفسي يومًا لاعبًا محترفًا، بل اعتبرت ومازلت أعتبر نفسي ابنًا من أبنائه الأوفياء، وواحدًا من جماهيره المخلصة.. وخلال مسيرتي مع النادي تحملت الكثير قدمت العديد من التنازلات، حبًا في كيان يعين بداخلنا، منذ فترة قريبة كنت قد وقعت على بياض مع المسئولين عن إدارة النادي، ورددت لهم مقدم التعاقد الذي حصلت عليه بالفعل، من أجل مساعدة النادي في الخروج من أزمته المالية، وذلك بالاتفاق مع المحترم اللواء عماد عبد العزيز".

وأضاف، "فاجئت بأن العقود تم التلاعب بها بعد رحيل اللواء عماد عبد العزيز عن إدارة النادي، وتم وضع بنود وأرقام غير متفق عليها نهائيًا، في موقف صادم بالنسبة لي، لست نادمًا على حبي وتضحيتي، ولكنى نادم على ثقتي فيمن خان الأمانة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا