رياضة / اليوم السابع

المصرى يخطر اتحاد الكرة بخصم 25% من عقود لاعبى الفريق بعد واقعة التمرد

أخطر النادي المصري اتحاد الكرة بخصم 25% من عقود اللاعبين بعد واقعة تمردهم ورفضهم الانتظام فى معسكر الفريق، ويعقد مساء اليوم، السبت، مجلس إدارة النادي المصري برئاسة سمير حلبية اجتماعاً مع معين الشعباني المدير الفني للفريق، لمعرفة مطالب المدرب التونسي وتحديد ملامح الفترة المقبلة، وحسم مصير بقائه مع الفريق بعد تصريحاته السابقة حول صعوبة استكمال مهمته مع المصري.

 

وأعرب معين الشعباني، المدير الفني للنادي المصري، عن قلقه بشأن مستقبل الفريق البورسعيدي وغموض موقفه من الاستمرار مع النادي في الفترة المقبلة في ظل الأزمات التي يعاني منها النادي، وذلك خلال تصريحاته عقب نهاية لقاء الاسماعيلي، والذي جمع الفريقين بمنافسات الجولة 14 والمؤجلة بالدوري، وانتهى بفوز الدراويش بنتيجة 3/2.

 

وقال الشعباني عبر قناة أون تايم سبورت، "أشكر لاعبي المصري على ما قدموه خلال مباراة الإسماعيلي رغم المشاكل التي يعاني منها الفريق خلال الفترة الأخيرة، وسأعقد اجتماعا مع رئيس النادي سمير حلبية، لإيجاد حلول لهذه المشاكل، وتحديد أهدافنا خلال الفترة المقبلة، بكل صراحة سيكون هناك صعوبة في استمراري مع الفريق وسط هذه الظروف الصعبة".

 

وأضاف مدرب المصري، "أُقدر المصري وجماهيره، ولكن يجب حل المشاكل المالية التي يمر الفريق، لا يمكنني التركيز في المشاكل الإدارية تركيزي الجهاز يجب أن ينصب على الملعب فقط".

 

 واصل الشعباني معلقا على تمرد اللاعبين قبل لقاء الاسماعيلي: بالطبع لست راضيًا عما فعله اللاعبين ولكني في الوقت نفسه التمس لهم العذر لأنهم تحملوا الكثير خلال الفترة الماضية، مستقبل المصري غامض، اللاعبون لم يحصلوا على مستحقاتهم المالية، يجب أن يحصل اللاعبون على حقوقهم حتى لا تتفاقم المشاكل.

 

واختتم المدرب التونسي، تلقيت الكثير من العروض خلال الفترة الماضية، لكني أشعر بالراحة داخل النادى المصري، لكن يجب أن أكون صريحا.. أنا حاليًا غير مرتاح، هناك أمور كثيرة غير واضحة.. الاجتماع مع رئيس النادي سيتم خلاله وضع النقاط فوق الحروف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا